عشراوي: سياسة إدارة ترامب تقضي على أي امل بالسلام

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
حنان عشراوي

رام الله- حذرت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حنان عشراوي من ” إن مواصلة الإدارة الأمريكية لسياستها القائمة على العنصرية والشعبوية ودعمها ومساندتها لجرائم دولة الاحتلال ستقضي بشكل نهائي على أية مبادرة تقود نحو السلام وعلى  أمن واستقرار المنطقة، وستخلق بيئة عدائية خصبة تدفع نحو المزيد من العنف والإرهاب والتطرف”.

وأشارت عشراوي في تصريح ارسلته لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء  إلى “سياسة الولايات المتحدة الأمريكية وتوجهاتها الأخيرة الأحادية وغير المسئولة لتحقيق مصالح إسرائيل في المنطقة ضاربة بعرض الحائط جميع القرارات والقوانين الدولية والأممية المتعلقة بالقضية الفلسطينية؛ عبر مواصلتها إشهار الفيتو في وجه الحق الفلسطيني وتعطيلها بشكل مقصود عمل المنظومة الدولية، واستهدافها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين، ونقلها لسفارتها إلى القدس، ورفضها وتنصلها من الاعتراف بحدود العام 1967 وحل الدولتين”.

وشددت خلال لقاء مع القنصل العام الفرنسي بيار كوتشارد على “أهمية التدخل الدولي المتعدد الأطراف لتوفير الحماية الدولية العاجلة للشعب  الفلسطيني، والاعتراف بالدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود 1967، وتحميل إسرائيل كامل مسؤوليتها القانونية جراء بطشها وجرائمها المستمرة بحق الشعب الفلسطيني”.

 كما طالبت الاتحاد الأوروبي بـ”العمل على اتخاذ إجراءات وتدابير سياسية واقتصادية جادة وملموسة تجاه دولة الاحتلال ووقف جميع الامتيازات الممنوحة لها وضمان امتثالها لقوانينه الخاصة، وللقانون الدولي والدولي الإنساني”.
ولفتت عشراوي إلى “إن ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي وإحياء النظام السياسي  وإجراء الانتخابات الشاملة يقع على رأس اولويات القيادة لمواجهة الجرائم الاسرائيلية والمخططات الامريكية والتطورات الإقليمية والدولية” .