أوروبا تحذر من تداعيات الهجوم على ميناء الحديدة باليمن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – عبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه تجاه محتوى التقارير الأخيرة حول تكثيف العمليات العسكرية حول مدينة الحديدة اليمنية وميناءها، محذراً من تداعيات الأمر على المدنيين.

جاء هذا الموقف في بيان موقع اليوم من كل من الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغيريني، والمفوض الأوروبي المكلف شؤون المساعدات كريستوس ستايليانيدس، حيث قالا إن “الهجوم على المدينة سيكون له عواقب مدمرة على السكان”، حسب كلامهما.

وأوضح المسؤولان الأوروبيان أن مدنية الحديدة هي من أكثر المناطق اليمنية كثافة بالسكان كما ان ميناءها يعد مدخلاً أساسياً لإيصال المساعدات الإغاثية للسكان، مشيرين إلى أن الهجوم سيزيد من تدهور الحالة الإنسانية الكارثية أصلاً في البلاد.

واعتبر المسؤولان الأوروبيان أن الهجوم على الحديدة لن يؤدي إلا إلى مزيد من التصعيد وعدم الاستقرار في اليمن وبالتالي إلى تقويض جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة هناك مارتن غريفت.

وجاء في البيان أن “الاتحاد الأوروبي يكرر دعوته لجميع الأطراف إلى التعاون مع المبعوث الدولي لاستئناف المسار السياسي والوصول إلى حل شامل ودائم للصراع، ويبقى الاتحاد مستعداً لتقديم دعمه الكامل لهذا العمل”.