إيطاليا: قصة مصورة استذكاراً لجوليو ريجيني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

فلورنسا – ذكرى جوليو ريجيني، الباحث الإيطالي الشاب الذي تعرض للتعذيب والقتل في مصر، تتحول الى قصة مصورة.

وقال منظمو الحدث “بالأحرى، إنها قصة رسمها الفنان جانلوكا كوستانتيني، الذي يستقصي عن الحقيقة بين أكبر مشاهير إيطاليا”، وربما “كان هذا هو المعرض الذي سيطلق الدورة الأولى لمهرجان (كريتيكون) للقصص المصورة الواقعية، المقرر أن يُقام بمدينة أشيانو في سيينا (وسط) اعتبارا من الجمعة 15 إلى الأحد 17 حزيران/يونيو”، والذي تم تقديمه اليوم في فلورنسا بمقر المجلس الإقليمي لمقاطعة توسكانا”.

وأضاف بيان المنظِمين أن “أيام المهرجان الثلاثة التي تزخر بالموائد المستديرة، ورش العمل، المعارض والحفلات الموسيقية، ستستضيف أيضا معرض المؤلف الرسام الصحافي ومدرّس الفن التصويري بأكاديمية الفنون الجميلة في بولونيا (شمال إيطاليا)”، والذي قام “بالاتفاق مع عائلة ريجيني ومحامييها بعمل لوحات غير منشورة عن القصة التي بدأت في كانون الثاني/يناير وانتهت بشكل مأساوي في شباط/فبراير 2016”.

وبهذا الصدد، قال المستشار الإقليمي ستيفانو سكاراميلي، إن “أشيانو تجعل من نفسها بهذه المبادرة، نقطة مرجعية في عالم القصص المصورة الواقعية”، وقد “كان اعتراف المجلس الإقليمي بهذا الحدث القيِّم أمر واجب وممتاز، كونه يعزز مقاطعتنا ويرتبط بالقدرة على جذب الاهتمام، لا إقليميا وحسب، بل على المستوى الوطني أيضًا”.

في السياق ذاته، تحدث عمدة أشيانو، باولو بوناري، عن “بداية ستحملنا بعيداً”. وأردف “نحن سعداء بشكل خاص باستضافة هذا الحدث”، مشيرا إلى كيف أن “المهرجان يرتبط تماما بفلسفة الإقليم: أحداث صغيرة، لكن بأعلى مستويات الجودة”. واختتم مؤكداً أن “مهرجان (كريتيكون) لا نظير له في توسكانا”.