مفوض يدعو للفصل بين الانضمام للاتحاد الاوروبي وملف اللاجئين لدى التعامل مع تركيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – دعا المفوض الأوروبي المكلف سياسة الجوار يوهانس هان، إلى الفصل بين مسألة الانضمام وملف اللاجئين لدى التعامل مع تركيا.

وكان يوهانس يتحدث خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده في بروكسل مع العديد من أعضاء الجهاز التنفيذي لعرض اقتراحات جديدة بشأن موازنة السياسة الخارجية الأوروبية للسنوات القادمة.

وأوضح هان أن مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد لا تزال مجمدة،  وقال “لا نستطيع ولن نلجأ حالياً لفتح فصول جديدة من فصول وثيقة الانضمام”.

وأوضح أن المفوضية نفذت طلبات المجلس الأوروبي بإعادة توجيه الأموال المخصصة لتركيا لمرحلة ما قبل الانضمام للاتحاد لمساعدتها على التكييف مع المعايير الأوروبية،  وقال “خفضنا معدلات هذه الأموال للفترة ما بين 2018-2020 بمعدل 40%”.

وأشار إلى أن المفوضية تريد العمل مع كافة الدول المرشحة للانضمام في المستقبل بمفهوم جديد يقوم على الأولويات والمجالات المطلوب تقديم المساعدة فيها، وليس على أساس حزمة مالية مخصصة لكل بلد على حدة.

ورفض هان التكهن بما ستقوم به المفوضية في الاشهر القادمة تجاه تركيا.

أما بالنسبة للاتفاق المبرم بين بروكسل وأنقرة عام 2016 بشأن اللاجئين، فيؤكد هان أن المفوضية ستتابع العمل من أجل أن يتم تنفيذ هذا الاتفاق بالكامل، منوهاً بوجود توافق داخلي أوروبي حول كيفية صرف الحزمة الثانية من الأموال المخصصة لتركيا مقابل احتفاظها باللاجئين على أراضيها وضبط حدودها.