مسؤول فاتيكاني: ثقة بأن إيطاليا ستعالج قضية الهجرة بإنسانية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الكاردينال پييترو پارولين

الفاتيكان – قال مسؤول فاتيكاني “أنا على ثقة من أن الإيطاليين لن يفقدوا الشعور الإنساني الذي طالما تميزت به بلادهم، ويمثل جزءاً من الهوية الإيطالية”، إزاء قضية الهجرة.

جاء هذا تعليقا على قضية السفينة (أكواريوس) التابعة لمنظمة (إس أو إس المتوسط) الألمانية، والتي منعتها إيطاليا من الرسو في أحد موانئها بعد رفض الأمر ذاته من قبل مالطا، حيث كانت السفينة تبحر في منطقة أقرب الى شواطئها من سواحل صقلية.

وفي تصريح على هامش “لقاء الكرسي الرسولي والمكسيك حول الهجرة الدولية”، الملتئم في بيت بيوس الرابع في حاضرة الفاتيكان، أضاف أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال پييترو پارولين، “لا أريد التعليق على القرارات لأن الإطار القانوني شديد التعقيد، والذي يحتاج إلى تعمق بعض الشيء”. وأردف “أعتقد أن من المهم أن يكون هناك رداً مشتركاً”.

وخلص الكاردينال پارولين الى القول، إن “دور الكنيسة يكمن بالتذكير بالمبادئ الأساسية الكبرى للتعامل مع مشكلة الهجرة”، وهي “الإنسانية والأخوّة”، والتي “يصر البابا عليها كثيراً”.