البرلمان الأوروبي يطالب روسيا باحترام حقوق الإنسان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – حث البرلمان الأوروبي روسيا على الامتثال لالتزاماتها الدولية وضمان احترام حقوق الإنسان، بما في ذلك حرية التعبير والتجمع، وتغيير القوانين التي تقيد حرية عمل الجمعيات الأهلية التي تتلقى تمويلاً خارجياً.

جاء ذلك في قرار تبناه البرلمان، الذي يعقد جلساته هذا الأسبوع في ستراسبورغ، بأغلبية 485 صوتاً ومعارضة 76، وامتناع 66 نائباً عن التصويت.

وجاء في القرار: “يتعين على السلطات في روسيا اطلاق سراح أوليغ سينتسوف فوراً دون قيد أو شرط وكذلك تحرير أكثر من 70 مواطناً أوكرانياً محتجزين في روسيا وفي شبه جزيرة القرم”.

كما انتقد البرلمانيون الأوروبيون في قرارهم الوضع في جزيرة القرم، مشيرين إلى أن روسيا ترتكب الكثير من الانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي هناك، ” على روسيا، بوصفها قوة احتلال أن تلتزم بحماية مواطني القرم وضمان حقوقهم”، حسب كلامهم.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي ضم روسيا لجزيرة القرم، عام 2014، أمر غير شرعي، بينما ترى موسكو أن الجزيرة ليست إلا جزء من أراضيها التي تمت استعادتها.

ودعا البرلمان الأوروبي الدول الأعضاء في الاتحاد إلى أن تظل ثابتة ومتحدة في مواقفها تجاه الاستمرار في فرض العقوبات المفروضة على روسيا، بل وتمديدها.

ويأتي قرار البرلمان الأوروبي، الذي لا يملك أي صفة إلزامية، في ظل تصاعد العديد من الأصوات داخل الدول الأوروبية مطالبة بإعادة ” الدفء” للعلاقات مع موسكو، ووصول بعض الأحزاب المؤيدة لروسيا إلى سدة الحكم في دول أوروبية، من بينها مؤخرا إيطاليا.