نائب بالبرلمان الاوروبي: تصريحات سالفيني حول قضية ريجيني مخزية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل- وصف رئيس اللجنة الفرعية لحقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي، أنطونيو بانزيري تصريحات نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية ماتيو سالغيني حول قضية مقتل الباحث جوليو ريجيني في مصر بـ”المخزية”، مشددا على أنه “مهما كانت العلاقات الدبلوماسية بين إيطاليا ومصر مهمة، لا شيء أكثر أهمية من الكشف عن الحقيقة”.

وقال بانزيري، الذي ينتمي إلى حزب (أحرار ومتساوون) اليساري الايطالي، في بيان إن “تصريحات سالفيني عن قضية ريجيني مخزية  وسلوكه يمثل خيانة للحريات ولحقوق المواطنين الايطاليين”.  وأردف البرلماني الاوروبي “ريجيني كان مواطنًا إيطاليًا تعرض للتعذيب وقُتِل في مصر. البحث عن الحقيقة مطلب لا يقتصر على عائلة الباحث الشاب فقط، بل يهم كل الرأي العام الإيطالي”.

وكان سالفيني قال قبل يومين في مقابلة مع إحدى قنوات التلفزة الايطالية “أتفهم جيدا المطالبة بالعدالة من جانب عائلة ريجيني”، الذي عثرت السلطات المصرية  على جثته وعليها آثار تعذيب بأطراف القاهرة بعد أيام من اختفائه مطلع العام 2016، إلا أنه أضاف “لكن بالنسبة لنا، بالنسبة لإيطاليا، من الضروري وجود علاقات جيدة” مع مصر.