سالفيني: مزيد من الاستثمارات في ليبيا لصد الهجرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – أعلن نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية ماتيو سالفيني عن “مزيد من الاستثمارات في ليبيا”، مبينا أن الأمر يتعلق بـ”شراكة اقتصادية للاستثمار في إنشاء الطرق والبنية التحتية والمستشفيات”.

وفي مقابلات مع عدد من الصحف الإيطالية الاثنين، قال سالفيني، إن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي، فائز “السراج طلب تدخل إيطاليا”، لذلك “فأنا والحكومة على استعداد لذلك”، وأردف “سأتوجه إلى ليبيا سريعا للتحدث معه”، فـ”سيكون من المفيد تدخلا من قبلنا بالتعاون مع الناتو، لمكافحة الإرهاب”، وكذلك “لعدم اقتصار الحديث على المهاجرين وقوارب الهجرة فقط”، بل “عن الاقتصاد، الأعمال، الثقافة والسياسة”.

وعاد الوزير لمهاجمة المنظمات غير الحكومية، بالقول “يبدو لي أن أقنعتهم قد سقطت، فليسوا أسخياء، مسيحيين، ينقذون الآخرين”، بل “يخفون مصالح اقتصادية محددة”. إنهم “ممولين مباشرة من قبل أشخاص لا يريدون مساعدة الأطفال الذين يهربون، بل خلق عبيد جدد”، ولهذا “السبب سنواصل منع المنظمات غير الحكومية بإدخالهم (الأطفال) ونقلهم إلى بلدان أخرى”.
أما بالنسبة للسفن الإيطالية، فقد أكد سالفيني “ستستمر القوات البحرية وخفر السواحل بإنقاذ الأرواح كما فعلوا في عمل يستحق الثناء حتى الآن”، لكن “بعد ذلك سأفكر مع وزيري النقل تونينيلي والدفاع ترينا، حول حقيقة أن من الصواب إنقاذ الناس”، ومع ذلك “لم يرد في الكتاب المقدس أن علينا أن نكون الوحيدين الذين يجوبون عباب البحر المتوسط”.

ورأى وزير الداخلية في “الخطة الخاصة بأفريقيا تمثل فرصة للنمو الإقتصادي، بالنسبة لإيطاليا أيضًا”، وهي “تنطوي أيضا على إقامة مراكز استقبال في ليبيا ونيجيريا وساحل العاج وتونس وليبيا ومصر”، أي “في مناطق العبور والإنطلاق”، واختتم بالقول “أفكر في حدث كبير بين إفريقيا وأوروبا تحت شعار الاتحاد الأوروبي”.