دي مايو: نرفض إستغلال غرقى المتوسط للهجوم على الحكومة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لويجي دي مايو

روما- رأى نائب رئيس الوزراء، وزير العمل والتنمية الاقتصادية، لويجي دي مايو أنه لا ينبغي إستغلال موتي البحر الأبيض من المهاجرين لشن الهجوم على حكومة بلاده، التي تتبنى منهجا صارما ضد ما يسمى بالهجرة الاقتصادية.

وقال دي مايو، الرئيس السياسي لحركة خمس نجوم، شريكة رابطة الشمال، التي يتزعمها ماتيو سالفيني، في الائتلاف الحاكم في تصريح لإحدى قنوات التلفزة العامة صباح الثلاثاء “حوادث الموت في البحر الأبيض المتوسط ظلت دائما موجودة، ولا ينبغي إستخدامها في إثارة الجدل ضد حكومتنا”.

وأردف مشيرا إلى أنه يتيعين التفريق بين “عمليات الإنقاذ، والتي تواصل إيطاليا في تنفيذها” في البحر  وتوفير “العبّارات  للمهاجرين” في إشارة ضمنية إلى سفن منظمات غير حكومية . وقال “من الصائب أن تقوم ليبيا بعمليات الانقاذ أمام شواطئها ولهذا سنزود خفر السواحل الليبي بزوارق دورية جديدة”.

وكانت البحرية الليبية قد أعلنت في وقت سابق أنها أنقذت 41 مهاجرا غير نظامي وفقدان 63  في أعقاب غرق قارب مطاطي قبالة السواحل الليبية يوم الاحد المنصرم.

ووفق المنظمة الدولية للهجرة، فإن الايام الثلاث الاخيرة من الاسبوع الماضي (الجمعة-السبت-الاحد) شهدت حوادث غرق لأكثر من مائتي مهاجر، لترتفع  بذلك حصيلة موتي البحر المتوسط  تفوق ألف شخص  منذ بداية هذا العام 2018.