أطباء إيطاليون ينجحون في زرع خلايا البنكرياس بعد تعرض شخص لحادث سير

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

ميلانو- تمكن أطباء وباحثون في مستشفيات بمدينتي بريشا وميلانو (شمال إيطاليا)  من إنقاذ وظيفة العضو المنتِج للأنسولين لراكب دراجة نارية يبلغ من العمر 19 عاما ضحية لحادث سير، وذلك بفضل زرع ذاتي لخلايا بيتا (مصنع الهرمونات للتحكم في مستويات السكر بالدم) ، والذي سمح بإعادة وظائف الغدة البنكرياسية، إلى الكبد.

ويوصف هذا المجهود الطبي المشترك بأنه “فريد من نوعه في إيطاليا، وفي بعض النواحي فريدا على المستوى العالمي” والذي شارك فيه أطباء قسم الجراحة الثالث في مستشفى بريشا – الذين قاموا باستئصال منظاري لرأس وجسم البنكرياس الممزقين، بينما قضى المختصون،  بمعهد أبحاث السكري – بمستشفى سان رافاييلي في ميلانو، ليلة كاملة في عمل طويل لعزل وتنقية خلايا بيتا  المرسلة من زملائهم  لإعادة نسيجها”.
و بعد ثلاثة أسابيع من الحادث الخطير لراكب الدراجة النارية، “خرج المريض في ظروف عامة ممتازة”، حسبما أعلن اختصاصيو الصحة اليوم.

واشاروا إلى أنه “على وجه الخصوص ، فإن نسبة السكر في الدم ، التي تغيرت بعد استئصال البنكرياس، تحسنت تدريجيا لتصل إلى مستويات طبيعية مطلقة في غضون 24 ساعة”. وأضافوا “سنتابع الشاب طبيا في الأشهر المقبلة للتحقق من فعالية وظائف الغدة البنكرياسية المعاد تكوينها”