سالفيني: مهربو البشر يعلمون أن وقتهم قد انتهى

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – أكد نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني أن “الحرب ضد المتاجرين بالبشر تستمر على كل الجبهات”، ورأى أن “التدفقات الأخيرة لقوارب الهجرة والضحايا من المهاجرين يمثلون رد فعل عنيف من جانب المهربين والمجرمين الذين أدركوا أن أمرهم قد انتهى”.

وأضاف وزير الداخلية في تصريحات متلفزة الثلاثاء، أن يأس متاجري البشر يدفعهم الى “وضع هؤلاء الأشخاص المساكين على متن قوارب معطوبة أصلا”، مؤكدا أن “وقتهم قد انتهى حقاً، وأنه يجب أن يصل الى إيطاليا فقط من لديه الحق بالبقاء في بلادنا”.

وتابع “فليكن واضحا أنه يجب وقف انطلاق قوارب الهجرة لوضع حد لموت المهاجرين”، مبينا أن “من له الحق فقط يمكنه الدخول الى ايطاليا، شريطة ألا يصل إلينا راكباً قوارب الهجرة، بل على متن الطائرة”، في إشارة الى قنوات الهجرة القانونية.

وذكر سالفيني محذراً، “بالنسبة لكل الأشخاص الباقين، أقول: لا تنطلقوا ولا تصلوا إلينا”، وإذا “كان صحيحا ما قاله أحد المُدانين من أتباع المافيا، أن الهجرة تحقق أرباحا أكبر من ترويج المخدرات!”، فـ”ستكف الهجرة معي عن أن تكون تجارة مربحة”، وهو ما “أقوله لجميع المزيفين من أصحاب الفنادق، أعضاء المنظمات، رجال الأعمال المارقين الذين يكسبون الملايين على حساب الإيطاليين، باستغلال المهاجرين المساكين”، واختتم بالقول “كل هذا قد انتهى معي”.