الفاتيكان: رحيل رئيس مجلس الحوار الديني الكاردينال توران

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الكاردينال جان لوي توران

روما – أعلنت حاضرة الفاتيكان رحيل رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان الكاردينال جان لوي توران.

وأبلغ الفاتيكان في مذكرة الجمعة، بأن “الكاردينال توران توفي أمس عن عمر يناهز الـ75 عاما”، مذكّرا بأنه “كان هو من أعلن بأن خورخي ماريا بيرغوليو ـ فرنسيس هو البابا الجديد”، وأنه “شغل في السابق أيضا منصب مسؤول الشؤون المالية في الفاتيكان”.

وذكر البيان الفاتيكاني أن “الكاردينال توران ولد في بوردو (فرنسا)، ودخل السلك الدبلوماسي للكرسي الرسولي في آذار/مارس عام 1975، حيث تم تعيينه في السفارة البابوية في جمهورية الدومينيكان، التي مارس عمله فيها حتى عام 1979، عندما تم نقله إلى السفارة البابوية في لبنان”. وقد “بقي هناك حتى تموز/يوليو 1983، ثم شغل منصباً في مجلس الشؤون العامة للكنيسة”. ومنذ “عام 1984 حتى 1988، تابع أعمال مؤتمر الأمن والتعاون في أوروبا، حيث شارك، من بين أمور أخرى، عام 1984 بمؤتمر ستوكهولم حول نزع السلاح، وعام 1985 بالمنتدى الثقافي في بودابست، عام 1986 بقمة فيينا التي افتتحت في ذلك العام”، وفي “عام 1988 عين وكيلا للأمين العام لمجلس الشؤون العامة للكنيسة”.

وأشار البيان الى أن توران “شغل مناصب عديدة أخرى، حتى عيّن من قبل البابا المستقيل بندكتس الـ16 في 25 حزيران/يونيو عام 2007 رئيسا لمجلس الحوار الديني”، بينما “عينه البابا فرنسيس عضوا في اللجنة المرجعية الخاصة بمؤسسة الأعمال الدينية”، أي مصرف الفاتيكان.