موغيريني تجدد التزام الاتحاد بمساعدة أفغانستان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – ناقشت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، مع الرئيس الأفغاني أشرف غاني، آخر تطورات الوضع وآفاق السلام في بلاده.

وكانت المسؤولة الأوروبية التقت الرئيس الأفغاني على هامش قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو)، التي تُعقد اليوم وغداً في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وعبرت موغيريني عن دعم الاتحاد القوي لعملية السلام بقيادة الأفغان أنفسهم، منوهة بأهمية عرض السلام “غير المسبوق” الذي تقدم به الرئيس غاني لحركة طالبان، في وقت سابق من هذا العام، ووقف إطلاق النار الناجح الشهر الماضي.

ويريد الاتحاد الأوروبي إعادة التأكيد على التزامه القوي بدعم السلام في أفغانستان بكل الوسائل الممكنة، وذلك بالتعاون مع الشركاء الإقليميين والدوليين.

وسيشارك الاتحاد في مؤتمر جنيف الوزاري حول أفغانستان، والمقرر عقده تحت راية الأمم المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر العام الحالي.

وناقشت موغيريني مع ضيفها الأفغاني الاستعدادات الجارية للانتخابات البرلمانية الأفغانية المقررة في 20 تشرين الأول/أكتوبر القادم، حيث قالت “إن إجراء انتخابات شاملة وذات صدقية هي جزء لا يتجزأ من بناء السلام”، معربة عن استعداد الاتحاد لنشر بعثة خبراء لمراقبة الانتخابات.

وكان الاتحاد الأوروبي قد عزز في الأشهر الأخيرة شراكته مع أفغانستان عبر تحرير مجموعة من المساعدات بقيمة 100 مليون يورو للمساعدة على تحسين وضع موازنة الدولة ودعم الإصلاحات، وكذلك تطوير البنى التحتية في البلاد، ووفق كلام موغيريني “سيتم إطلاق الدفعة الثانية خلال الأسابيع القليلة القادمة”.