حركة حماس: التهدئة مع إسرائيل لا تشمل مسيرات العودة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

غزة-القدس- أعلنت حركة (حماس) أن التهدئة مع إسرائيل، القائمة على اساس هدوء مقابل هدوء، لا تشمل مسيرات العودة.

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم، اليوم الجمعة، “برغم العدوان على القطاع، فإن شعبنا الفلسطيني سيواصل مسيرات العودة وكسر الحصار حتى تحقق أهدافها، وفي مقدمتها رفع الحصار عن قطاع ‎غزة”.

واضاف في تصريح ارسله لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء ” في كل مرة تحاول آلة القتل الإسرائيلية أن تكسر إرادة شعبنا في مواصلة نضاله ومسيراته؛ وفي كل مرة تفشل في ذلك، واليوم سيخرج شعبنا في مسيرات العودة في تحدٍ لآلة الحرب الإسرائيلية”.

‏وتابع قاسم “بقدر ما كان العدوان الاسرائيلي الأخير على ‎غزة، وقتل النساء والأطفال والأجنة في أرحام أمهاتها جريمة حقيقية؛ إلا أنه سيمثل رافعة جديدة وكبيرة لمواصلة مسيرات العودة وكسر الحصار”.

ويسود الهدوء الحذر في قطاع غزة وحدوده، بعد يومين من التصعيد لوحت خلالهما إسرائيل بتنفيذ عملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة مع استئناف سياسة الإغتيالات.

واعلنت الفصائل الفلسطينية أن التهدئة بدأت منتصف الليل بعد جهود مصر ومبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف.

ونفت إسرائيل أن يكون قد تم التوصل إلى إتفاق ولكنها اشارت إلى أن الهدوء سيقابله هدوء.