حقوق الإنسان الأممي يستنكر القصف الجوي لسوق في صعدة باليمن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

جنيف- أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن “إستنكاره القصف الجوي من قبل التحالف، الذي ضرب حافلة تقل أطفالا في سوق ضحيان في صعدة في اليمن، مما أدى إلى مقتل 40 شخصا وإصابة 60 بجراح، وفق التقارير.

وقالت المتحدثة باسم المكتب ،إليزابيث ثروسيل “إن المعلومات الأولية التي جمعها مكتب حقوق الإنسان تفيد بأن 21 ولدا على الأقل، غالبيتهم في الخامسة عشرة من العمر، كانوا من بين القتلى فيما أصيب 35 ولدا آخر بجراح”، حسبما نقل عنه المكتب الإعلامي للأمم المتحدة

وأضافت المتحدثة، في مؤتمر صحفي في جنيف، “إن هذه الخسارة في الأرواح تأتي في ظل زيادة عدد الضحايا المدنيين خلال الأسبوع الماضي”.

وقالت “ندعو مرة أخرى كل أطراف الصراع إلى احترام التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي بما في ذلك الالتزام باحترام مبادئ التمييز بين الأهداف، والتناسب، واتخاذ التدابير الاحترازية”. ورأت أنه “يتعين على الأطراف اتخاذ كل الاحتياطات الممكنة لتجنب، وللحد في كل الأحوال، أثر العنف على المدنيين”.

وأردفت “نود أيضا الإشارة إلى أن أي هجوم يستهدف بشكل مباشر المدنيين، ممن لا يشاركون بصورة مباشرة في الأعمال القتالية أو الأهداف المدنية، يصنف بأنه جريمة حرب.”