مفوض أوروبي: لا استبعد تماما انسحاب إيطاليا من منطقة اليورو

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- لم يستبعد المفوض الأوروبي للشؤون المالية والنقدية، بيير موسكوفيتشي إمكانية إنسحاب إيطاليا من منطقة العملة الأوروبية الموحدة، في وقت هددت فيه روما بتجميد مساهماتها في تمويل الاتحاد الأوروبي على خلفية أزمة سفينة المهاجرين ديتشوتي.

وقال موسكوفيتشي، في مقابلة نشرتها صحيفة (إل سولي 24 أوري) الجمعة “أنا لست في إيطاليا ولكن من خلال المتابعة من على البعد، لا أستطيع أن استبعد تماما أن هناك سياسيين يعملون من أجل الخروج من منطقة اليورو”

وحسب المفوض الاوروبي (فرنسا)، “لا أحد يخرج من منطقة اليورو مرغماً. فإذا كانت هناك تهيئة لظروف الخروج من اليورو، هذا يعني أنه في الواقع هناك رغبة”.

وأضاف “ينبغي علينا ألا نكون منافقين: العضوية في منطقة اليورو تتطلب الامتثال للقواعد، وعدم احترام القواعد يعني الرغبة في مغادرة الاتحاد النقدي الاوروبي.

وكان نائب رئيس الوزراء الايطالي، لويجي دي مايو قد أعلن مؤخرا عن جاهزية الحكومة تعليق المساهمة في ميزانية الاتحاد الأوروبي، الذي، وفق المسؤول الايطالي-  “قرر أن يدير ظهره لإيطاليا مرة أخرى بالتخلي عن مبادئ التضامن والمسؤولية على الرغم من المجلس الأوروبي الأخير قرر أن من يرسو في إيطاليا (من المهاجرين) يرسو داخل الاتحاد الأوروبي”

وقال دي مايو “إنهم يريدون 20 مليار يورو من المواطنين الإيطاليين؟ عليهم أن يثبتوا  أنهم يستحقونها ويهتمون بمشكلة لم يعد بوسعنا التعامل معها بمفردنا”، أي موضوع الهجرة. وشدد “حدود إيطاليا هي حدود أوروبا، ونحن لن نطلب من الايطاليين سنت واحد إضافي” لإدارة ملف الهجرة.