إيطاليا تخفض عدد موظفي سفارتها في ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قالت مصادر دبلوماسية إيطالية إن “الأفراد غير الضروريين لضمان تشغيل السفارة في العاصمة الليبية طرابلس، يعودون إلى إيطاليا في الوقت الراهن”.

وأضافت مصادر من مقر وزارة الخارجية، قصر (فارنيزينا) إن هذا الإجراء هو “إحدى نتائج تدهور الوضع الأمني في العاصمة الليبية”، والتي “أعلن المجلس الرئاسي حالة الطوارئ فيها”. وقد ، ذكرت مصادر من الخارجية الليلة الماضية، أن السفارة “لا تزال تعمل في ظل مرونة أكبر في حضور كادرها”، الذي “يجري تقييمه على أساس متطلبات الوضع الأمني في طرابلس”.
وخلصت المصادر الى القول إن هذه “الصيغة تأتي للإشارة إلى تقليص عدد موظفي الخدمات في المقر الدبلوماسي” المذكور.

ووفقا لمصادر إعلامية، فقد “حذر مجلس النواب الليبي من اندلاع حرب أهلية”، وكذلك من “فشل الانتخابات المقبلة”، على ضوء “تصاعد أعمال العنف والاشتباكات في العاصمة طرابلس”.

وقد دعت لجنة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في البرلمان “جميع الأطراف إلى التهدئة وتجنيب العاصمة وسكانها ويلات الحرب والدمار”، محذرة من أن “استمرار الاقتتال، يهدد بتدمير المؤسسات، وسيؤدي لخروج الأمر عن السيطرة”، مما “ينذر بحرب أهلية تمزق البلاد”.