عسكري إيطالي: قوات متعارضة في ليبيا تبحث عن مساحات لتفاوض مستقبلي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الجنرال فينتشنتسو كامبوريني

روما – قال عسكري إيطالي إن “الوضع في ليبيا في تطور مستمر، حيث تحاول قوى متعارضة الإستحواذ على كافة المجالات الممكنة لمفاوضات مستقبلية”،

وفي تصريحات لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء الاثنين، أوضح الرئيس السابق لإركان الدفاع، الجنرال فينتشنتسو كامبوريني أن “من المهم جدا أن الحكومة الإيطالية قررت إبقاء السفير في البلاد”، فـ”سيكون لدينا بهذه الطريقة جهاز استشعار موقعي، يمكن أن يخبرنا بما سيحدث”.

وأشار المسؤول العسكري الى أن “هناك تصعيد لمستوى العنف الذي يقلل من إمكانية السيطرة على الوضع بشكل متزايد”، مبينا أن “أعمال العنف هذه بكثافة غير عادية جدا في ليبيا، التي اعتادت حتى الآن مجرد مناوشات مع عدد قليل من الضحايا”، بينما “نتحدث الآن عن معركة دامية”.
واستبعد الجنرال كامبوريني أن “يمتد هذا الوضع ليشمل مصراتة أيضا”، حيث “يوجد المستشفى الميداني و300 عسكري إيطالي”. وأردف “يجب أن نكون في حالة تأهب على أية حال”، لكن “من غير المحتمل أن تتأثر مصراتة”، حيث “توجد فيها ميليشيات مدربة تدريبا جيدا، والتي هزمت تنظيم (داعش) في سرت”، أي أنها “مقاتلة جيدة”. وأكد أن “مصراتة قادرة على الدفاع عن نفسها بشكل جيد”.

أما بالنسبة لتدخل عسكري محتمل من جانب الدول الأوروبية، وإيطاليا بشكل خاص، فقد قال كامبوريني “أنصح بتجنب أي تدخل عسكري، فسيُنظر إليه باعتباره نزعة ثأر استعمارية، والتي ستعمل على توحيد ليبيا، لكن ضدنا”.