سالفيني: أقصى دعم للسلطات المعترف بها في ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – أبدى نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني الإستعداد لتقديم أقصى دعم للسلطات المعترف بها في ليبيا.

وفي تصريحات للصحافيين لدى تركه قصر الحكومة (كيجي) الاثنين، أضاف سالفيني “يجب أن تكون إيطاليا في الصدارة”، مبينا أن “(وزير الخارجية إينزو موافيرو) ميلانيزي يسعى لذلك”. أما عن كيفية تصدر إيطاليا للموقف، فقد قال إن “هناك وزير خارجية، وكذلك رئيس مجلس الوزراء الذي أتحاور معه”، مضيفًا “اسألوهم شخصيا، لأنني لا أريد أن أحل محل غيري”، لكن “يجب أن تكون إيطاليا في طليعة من يدعو للتهدئة في منطقة المتوسط”.

وحذّر وزير الداخلية مشيراً إلى فرنسا، دون أن يذكرها مباشرة، من أن “تدخلات الآخرين الذين يمتلكون مصالح اقتصادية أخرى، يجب ألا تسود على السلام”. وأردف “أنا أعبر عن أقصى درجات الدعم للسلطات الليبية المعترف بها وأعرب عن امتناني لخفر السواحل الليبي، الذي يواصل القيام بعمله بشكل إيجابي، ونأمل أن يعود في أقرب وقت ممكن، لأن من المهم جدا التمتع بمنطقة هادئة”.

وخلص سالفيني الى القول “آمل أن يتم وقف إطلاق النار قريباً، وإلا فإن هناك خطر كبير واقف عند الباب، وآمل أن يتوقف أحدهم عن التفكير بمصلحته الشخصية، ويفضل السلام والاستقرار”، في ليبيا.