وزير الخارجية الايطالي يؤكد للسراج السعي لدفع المجتمع الدولي لصالح الحوار في ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أعلنت السلطات في روما أن  وزير الخارجية إينزو موافيرو  ميلانيزي أكد ، خلال اتصال هاتفي، مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، “تضامن ودعم إيطاليا للشعب الليبي ومؤسساته في هذه الفترة بالغة الصعوبة”، التي “شابتها اشتباكات مسلحة في العاصمة طرابلس.”

كما أكد الوزير على “الالتزام الإيطالي المستمر بغية تشجيع المجتمع الدولي على إجراء فعّال وحازم لصالح الحوار والمصالحة للتغلب على الأزمة الحالية واستئناف المسيرة الرامية إلى وضع أمن واستقرار ليبيا على أسس أكثر صلابة”.

وشددت وزارة الخارجية، في بيان، على أن الحكومة الايطالية  “تتابع وبشكل مستمر وعن كثب مراقبة الوضع في طرابلس. ولهذه الغاية، فإنها على اتصال مباشر مع الممثل الخاص للأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة”، الذي أجرى معه  وزير الخارجية أمس “محادثة مطولة ركزت على الجهود المشتركة للتغلب على الأزمة من خلال تجديد الالتزام بالحوار والاجتماعات التي اقترحتها الأمم المتحدة”. ورأى البيان أن  “تنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة، يوفر، في الواقع،  فرصة مهمة جدا لتحقيق استقرار حقيقي ودائم في ليبيا “.

واشارت الخارجية إلى أن المؤتمر الدولي حول ليبيا، الذي تعتزم إيطاليا استضافته في الخريف ، سيكون الأمن قضية أولوية، بإعتباره “شرطا مسبقا لإجراء الانتخابات، الهدف المفصلي لخطة الأمم المتحدة”. كما  سيتناول المؤتمر مواضيع “المصالحة واحترام حقوق الإنسان”.