موافيرو: البيان الإيطالي الفرنسي البريطاني والأمريكي المشترك بشأن ليبيا هام

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيزي، أهمية “البيان المشترك” الذي تم الاتفاق عليه في إطار مجموعة P3+1 (إيطاليا، فرنسا، المملكة المتحدة والولايات المتحدة)، والذي دعت إليه إيطاليا في إطار المبادرات الحكومية، نظرا للوضع الصعب الذي نشأ في ليبيا.

وأعلنت وزارة الخارجية الإيطالية من خلال نشر النص الأصلي باللغة الإنجليزية للإعلان المشترك حول وقف إطلاق النار في طرابلس. وجاء في النص “إن حكومات فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، ترحب بنتيجة الوساطة التي حققتها بعثة الأمم المتحدة للدعم من أجل إنهاء العنف داخل طرابلس وحولها وحماية المدنيين”.

وتابع “نؤكد مجددا دعمنا القوي للممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة، لتحقيق وقف فوري ودائم للأعمال العدائية في العاصمة الليبية”، مما يمثل “خطوة حاسمة للمضي قدما في العملية السياسية بما يتماشى وخطة عمل الأمم المتحدة”.

وذكر البيان أنه “وفقا لما سبق وأشار إليه الأمين العام في 2 أيلول/سبتمبر الجاري، يجب على جميع الأطراف وقف الأعمال العدائية على الفور والالتزام باتفاق وقف إطلاق النار بوساطة الأمم المتحدة”. وأردف “إننا ندعو جميع الأطراف الليبية إلى الامتناع عن أي عمل قد يضر بالإعلان عن وقف إطلاق النار، مما يهدد سلامة المدنيين، ويؤخر الجهود الليبية لدفع العملية السياسية قدما والمضي الى الأمام بروح التسوية”.

واختتم النص بالقول “كما نجدد دعمنا لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، لحكومة الوفاق الوطني التي تعمل بالشراكة مع الأمم المتحدة لتعزيز المصالحة ودعم العملية السياسية التي يقودها الليبيون”.