إنقسام بين طرفي الحكومة الايطالية بشأن فرض عقوبات أوروبية على هنغاريا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مقر البرلمان الأوروبي
ستراسبورغ

روما- انقسم طرفا الائتلاف الثنائي الحاكم في إيطاليا بشأن تصويت للبرلمان الاوروبي يوم غد الأربعاء لفرض عقوبات على حكومة هنغاريا لخرقها المبادئ الديمقراطية الاوروبية، حيث أعلنت رابطة الشمال أن نوابها في ستراسبورغ سيصوتون ضد العقوبات، ببنما تنوي حركة خمس نجوم التصويت لصالحها.

وقال سالفيني زعيم رابطة الشمال، نائب رئيس الوزراء في الائتلاف الحاكم، “سنصوت دفاعا عن رئيس الوزراء الهنغاري، فيكتور أوربان”.  وأضاف في تصريح صحفي عشية التصويت “لا ينبغي للبرلمان الأوروبي أن يحاكم الشعوب والحكومات المنتخبة”.

وبدورها أكدت مصادر في كتلة حركة خمس نجوم  البرلمانية الأوروبية على أنه “لم تكن هناك أي شكوك ” حول التصويت لصالح العقوبات، حيث تشهد هنغاريا “انتهاكات خطيرة للحقوق الأساسية ليس فقط للهنغاريين بل أيضا ضد الأقليات مثل اليهود”. وأضافت “بالتالي، فإن التصويت سيكون على أساس موضوعي وليس سياسيا”.

وكان أوربان قد أشار في لقاء بمدينة ميلانو نهاية الشهر الماضي جمعه بوزير الداخلية الايطالي سالفيني، إلى أن الأخير “يتمتع بالاحترام والامتنان الشعبي في هنغاريا” لأنه “يُثبِت أن الهجرة يمكن إيقافها حتى في البحر”.  واضاف “لم يتمكن أحد قبله من فعل ذلك”، في إشارة إلى إغلاق الموانئ الإيطالية أمام السفن الناشطة في عمليات إنقاذ المهاجرين بمياه المتوسط.