نتنياهو ينتقد موقف أوروبا من إيران

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القدس- إنتقد رئيس الوزراء  الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو الموقف الأوروبي من إيران، داعيا الإتحاد الأوروبي الانضمام الى موقف الولايات المتحدة الأمريكية حيال طهران.

وقال نتنياهو، في مستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة الإسرائيلية اليوم “لقد حان الوقت لكي يتوحد العالم في كفاحه ضد المنظمات الإرهابية. العالم قد قام بذلك إلى حد معيّن خلال الحملة التي شنها على داعش، ولكنه لا يقوم بذلك ضد إيران. لا بل بالعكس، ما نشاهده حالياً هو في الوقت الذي ترسل إيران فيه خلاياها الإرهابية إلى الأراضي الأوروبية، يقوم الزعماء الأوروبيون بمصالحة إيران وبمهادنتها، وذلك في ذات الأسبوع حين كان من المقرر أن ترتكب تلك الخلايا الإرهابية عملياتها، ونحن كنا من ساعد في إحباطها. هذا هو أمر غير معقول”.

وأعتبر أن “نهج المهادنة مع إيران يساهم في شن هجوم غير متوقف على قيم المجتمعات الحرة وعلى أمنها، وقد آن الأوان كي تنضم الحكومات الغربية إلى هذا المجهود القوي والواضح الذي تبذله إدارة ترامب ضد نظام الإرهاب في طهران”.

من جهة ثانية فقد جدد رئيس الوزراء الاسرائيلي الترحيب بقرار الإدارة الأمريكية إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن.

وقال نتنياهو “لقد اتخذت الولايات المتحدة القرار الصحيح عندما قررت إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن وذلك نظراً للرفض الفلسطيني الدخول في مفاوضات مع إسرائيل، حيث في الآن ذاته يهاجم الفلسطينيون إسرائيل من خلال طرح ادعاءات كاذبة في المحافل الدولية. إسرائيل تقدر تقديراً كبيرا قرار إدارة ترامب وتدعم الإجراءات الأمريكية الرامية نحو التوضيح للفلسطينيين بأن رفضهم الدخول في مفاوضات مع إسرائيل وهجماتهم الشرسة على إسرائيل لن تدفع السلام قدما فحسب بل إنها وبكل تأكيد لن تحقق لهم أي فائدة أيضا”.