زعيم خمس نجوم: قانون حقوق النشر رقابة إحترازية أوروبية على الإنترنت

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لويجي دي مايو

روما – رأى نائب رئيس الوزراء ووزير العمل والتنمية الاقتصادية الإيطالي لويجي دي مايو أن إصلاح قانون حقوق النشر الذي صوّت عليه البرلمان الأوروبي الأربعاء، يعدّ رقابة إحترازية من جانب الإتحاد الأوروبي على الإنترنت.

هذا ويتمحور الإصلاح حول تخفيف “الاحتكار” الذي تمارسه مواقع مثل فيسبوك ويوتيوب وغيرها على المحتويات التي تُنشر أو تُحجب لديها، حيث “يجب تجنب أكبر قدر ممكن من الحجب التلقائي للمحتويات”، حسب القرار البرلماني.

ووصف دي مايو على (فيسبوك)، الإصلاح بأنه “عار أوروبي بالكامل”، فـ”لقد أدخل البرلمان الأوروبي الرقابة على محتوى مستخدمي الإنترنت”، وبهذا “نحن ندخل رسميا في نطاق الأخ الأكبر لـ أورويل”، ليشجب التوجيه كاملاً ويعد بشن معركة ضده.

وتابع “مقارنة بالتصويت الأخير في ستراسبورغ، حيث لم يتم تقديم النص النهائي له، كان لدى اللوبيات وقت للعمل والتأثير على أعضاء البرلمان الأوروبي الذين قرروا تغيير رأيهم”، مبينا أنه “وفقًا لأوروبا، يمكن من الآن فصاعدًا أن يكون المحتوى الخاص بالمرء على الشبكات الاجتماعية عامًا، إلا في حالة اجتيازه اختبار الرقابة الفائقة”.

وندد الزعيم السياسي لحركة خمس نجوم بحقيقة أنه “بحجة هذا الإصلاح لحقوق المؤلف، قام البرلمان الأوروبي بتشريع رقابة وقائية بشكل، بالإضافة إلى إدخال الضريبة المجنونة التي تسمى (ضريبة الرابط)”، مبينا أن “الشيء الأخطر هو إدخال هذه الآلية، لتصفية المحتويات التي يتم تحميلها من قبل المستخدمين”. واختتم بالقول إن “هذا أمر غير مقبول بالنسبة لي”.

هذا ويرتبط مصطلح الأورويلية بالصحافي والروائي البريطاني جورج أورويل (1903ـ1950) الذي يصف ممارسات الحكم الاستبدادي والشمولي والتي دخلت في الثقافة الشعبية مثل ألفاظ عديدة أخرى من ابتكاره كـ الأخ الأكبر، التفكير المزدوج، الحرب الباردة، جريمة الفكر وشرطة الفكر.