المفوضية نقترح انشاء هيئة أوروبية لحراسة الحدود

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – في مسعى لتعزيز الرقابة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، تقدمت المفوضية باقتراح لإنشاء هيئة أوروبية لحراسة الحدود تتمتع بتفويض واسع يطال أراضي الاتحاد والدول المجاورة والشريكة.

وتريد المفوضية أن تكون هذه الهيئة بمثابة شرطة أوروبية حقيقة تضم 10 آلاف عنصر في أفق عام 2020 وتتمتع بموازنة ضخمة تصل إلى 11,3 مليار يورو في الفترة الواقعة ما بين 2020-2027، ما سيسمح لها بالتخفيف تدريجياً من اعتمادها المالي على الدول الأعضاء.

وفي هذا المجال، أكد المفوض الأوروبي المكلف شؤون الهجرة ديمتريس أفراموبولوس، أن أفراد هذه الهيئة سيعملون على مساعدة السلطات المحلية على مراقبة الحدود، وقال “سيعمل الجميع على تغير إدارة الحدود وقبول من يستحق الحماية وإعادة الباقين”.

وشدد أفراموبولوس على أن أفراد هذه الهيئة سيعملون تحت سلطة الدولة التي تستضيفهم لمساعدتها، فـ”السيادة الأوروبية ترافق السيادة الوطنية ولا تنافسها أو تناقضها”، على حد تعبيره.

هذا وتدعو المفوضية الأوروبية الدول الأعضاء للمساهمة في إنشاء هذه الهيئة ودعمها بالعناصر البشرية والامكانيات المادية والمعدات، كما تؤكد على أن تحدي الهجرة لا يمكن التعامل معه إلا من منظور أوروبي.

وتعهد المفوض بأن تقوم مؤسسات الاتحاد بتمويل الهيئة خلال الفترة القادمة أي 2020- 2027 لتستطيع التزود بالمعدات بشكل مستقل، حيث “أظهرت التجربة أن الدول الأعضاء لا تساهم دائماً بالشكل الكافي في هيئة حرس الحدود وخفر السواحل الموجودة حالياً”، على حد قوله.

أما بشأن إمكانية تدخل عناصر هذه الهيئة في الدول المجاورة والشريكة، فقد رأى المفوض أن الأمر سيتم بموافقة الدول المعنية، ويأتي في إطار عمل المفوضية على توضيح فكرة إدارة مراكز المراقبة ومنصات الانزال التي تم الحديث عنها خلال القمة الماضية.

ولكنه أقر أن فكرة إقامة هذه المنصات و هذه المراكز لا زالت متعثرة، داعياً الدول إلى التعامل بجدية معها.