سالفيني والمفوض الاممي لشؤون اللاجئين يستعرضان أوضاع المهاجرين في ليبيا وإيطاليا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أعلنت السلطات في روما أن نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية الايطالي، ماتيو سالفيني استعرض والمفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، فيليبو غراندي قضايا تتعلق بالوضع الليبي واللاجئين على التراب الايطالي

ووصفت مذكرة صدرت عن وزارة الداخلية اللقاء  بين المسؤولين الايطالي والأممي بـ”الودي والمطوّل”. وقال سالفيني، في أعقاب الاجتماع، “نحن نعمل مع الامم المتحدة على حل المشاكل، وليس بشأن إنذار من تنامي العنصرية كما إدعى بعض الجاهلين الذين لا يعرفون إيطاليا وشعبها الرائع”

وكان سالفيني قد شن مؤخرا هجوماً عنيفا على الامم المتحدة مهددا بإعادة النظر في مساهمة بلاده في ميزانية المنظومة الأممية، وذلك في أعقاب إنتقادات وجهتها المفوضة السامية الجديدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشليت لسياسة الحكومة تجاه المهاجرين وتحذيرات من تنامي ظاهرة العنصرية في البلاد. وقال سالفيني “لو كنت مسؤولاً تنفيذياً في الأمم المتحدة  لقررت إرسال مفتشين، ليس لإيطاليا،  بل إلى نصف الكرة الارضية” حيث تخرق هناك حقوق الانسان.

وكانت المفوضة السامية الجديدة لحقوق الإنسان قد أعلنت من جنيف أنها تعتزم إرسال فريق أممي إلى إيطاليا لـ”تقييم الزيادة الكبيرة في أعمال العنف والعنصرية ضد المهاجرين ، المنحدرين من أصول أفريقية ومن أقلية الروما”. كما تحدثت عن “عواقب مدمرة” جراء رفض إيطاليا دخول سفن المنظمات الانسانية الناشطة في إنقاذ المهاجرين إلى موانئها.