محافظ المصرف المركزي الاوروبي: تصريحات مسؤولين بالحكومة الايطالية أحدثت أضرار

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

 

روما- إنتقد محافظ المصرف المركزي الاوروبي، ماريو دراغي تصريحات متضاربة لمسؤولين في الحكومة الايطالية بشأن الامتثال لضوابط الاستقرار المالي الاوروبية،  وقال إنها “أحدثت أضرارا”، بإرتفاع نسبة الفائدة على الاقتراض بالنسبة للأسر والشركات.

وقال دراغي، في مؤتمر صحفي “في الأشهر الأخيرة، تغيرت الكلمات عدة مرات والآن ما ننتظره  هو الحقائق، وعلى رأسها قانون الموازنة والنقاش البرلماني اللاحق بشأنه”.

وأردف دراغي (محافظ المصرف المركزي الايطالي سابقا) “للأسف،  رأينا أن الكلمات قد أحدثت بعض الأضرار، وارتفعت معدلات الفائدة على الأسر والشركات”،  ولكن “العدوى لم تنتقل إلى دول أخرى في منطقة اليورو. فالحادثة تبقى إيطالية في المقام الأول”.

وشدد على أن  المصرف المركزي الأوروبي “سيعتمد على قاله رئيس الوزراء الإيطالي، وزير المالية ووزير الخارجية. أي أن الحكومة  ستلتزم بالمعايير الاوروبية” عند إقرار الموازنة.

وفي معرض إجابته على سؤال فيما إذا كان المصرف المركزي على إستعداد لإتخاذ تدابير في عام 2019 إذا إقتضت سياسات الحكومة الايطالية وارتفاع معدلات الفائدة على سنداتها السيادية التدخل لتجنب ظاهرة عدوى محتملة بمنطقة اليورو، قال  “لم نشهد إلى الآن أية ظاهرة عدوى”.