مسؤول فاتيكاني: حذرٌ من النار الكامنة تحت الرماد في سورية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الكاردينال پييترو پارولين

روما – حذّر مسؤول فاتيكاني من النار الكامنة تحت الرماد في سورية.

وفي مداخلته خلال مؤتمر عن الأزمة السورية والعراقية نظَّم بالفاتيكان الجمعة، أضاف أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال پييترو پارولين، أنه “في غياب أفق السلام والأمل بالمستقبل، والإفتقار لعملية عدالة ومصالحة، أو جهد لتضميد الجراح التي يحملها جميع أعضاء المجتمع، فإننا نواجه عاجلاً أم آجلاً، خطر إعادة تأجيج النار الكامنة تحت الرماد”.

وذكّر الكاردينال پارولين بأن “في سورية، لا تزال هناك عملية سياسية – عسكرية معقدة، تبقى نتائجها غير مؤكدة”. وأردف “لقد شهدنا عنفا وأزمة إنسانية غير مسبوقين”، مبينا أن “الكرسي الرسولي ما يزال يشعر بالقلق الشديد من جراء زيادة حدّة التوتر بين اللاعبين الإقليميين والدوليين الذين جعلوا من سورية ساحة معركة لأجل حرب بالوكالة”.

هذا وينعقد الإجتماع السادس لتنسيق الوكالات الخيرية الكاثوليكية العاملة في العراق، سورية والبلدان المجاورة برعاية مَجمَع خدمة التنمية البشرية المتكاملة الفاتيكاني، وبشكل خاص، قسم المهاجرين واللاجئين، بالتعاون مع الأمانة العامة لدولة الفاتيكان ومَجمَع الكنائس الشرقية.