الاتحاد الأوروبي: يعود لليبيين تحديد موعد الانتخابات

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
فيديريكا موغيريني

بروكسل – أكد الاتحاد الأوروبي أن تحديد موعد الانتخابات العامة في ليبيا يعود لليبيين فقط، مشيراً إلى ثبات موقفه تجاه مسألة دعم عمل اللجنة الوطنية العليا للانتخابات وكذلك عمل المبعوث الأممي غسان سلامة.

ومن المفترض أن تلتقي الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، بكل من المبعوث الدولي سلامة ورئيس الوزراء الليبي فائز السراج على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في وقت لاحق من الشهر الحالي.

وكان الموضوع الليبي قد أثير أوروبياً في وقت سابق هذا الأسبوع خلال جلسة مناقشة في البرلمان الأوروبي شاركت فيها الممثلة العليا.

وأقرت موغيريني بصعوبة وتعقيد إتمام عملية الانتخابات في ليبيا، مشددة على أن الاتحاد يريد أن تتم العملية في أجواء آمنة مستقرة بشكل يستطيع الليبيون اختيار ممثليهم، فـ”نحن نواصل الاتصالات مع كافة الجهات الإقليمية والدولية مثل جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي”، كما قالت.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أكد أنه سيقدم المعدات اللازمة لضمان عمل طواقم ومكاتب اللجنة الوطنية العليا للانتخابات بعد أن تعرضت لهجوم في أيار/مايو الماضي.

وعلى الرغم من تأكيد موغيريني على “وحدة” الموقف الأوروبي تجاه ليبيا، إلا أن الخلافات لا تزال محتدمة فعلاً بين فرنسا التي تريد تنظيم الانتخابات في ليبيا في 10 كانون الأول/ديسمبر هذا العام، وإيطاليا التي ترفض هذا الأمر مطلقاً.