وزير خارجية إيطاليا يجتمع في نيويورك بنظيريه الاثيوبي والإريتري

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إينزو مواڤيرو ميلانيزي

روما- عقد وزير الخارجية الايطالي، إينزو موافيرو ميلانيزي، أمس الخميس على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إجتماعا مع نظيريه الاثيوبي، ورقينى قيبو  والإريتري، عثمان صالح.

وذكرت وزارة الخارجية الايطالية أن الاجتماع “الودي والمسهب” جرى تنظيمه “لدعم إتفاقية السلام  بين إثيوبيا وإريتريا الموقعة في مدينة جدة في 16 أيلول/سبتمبر ولعملية السلام الجارية”، و”يندرج في إطار العلاقات الممتازة لإيطاليا مع كلا البلدين”.

ونوه رئيس الدبلوماسية الايطالية  بأن السلام المحرز بين إثيوبيا وإريتريا هو “نتيجة كبيرة من شأنه أن تكون له آثار إيجابية على المنطقة بأسرها” ويشكل “خطوة أساسية لتحقيق الاستقرار في ما يسمى القرن الإفريقي”.

وذكّر الوزير، خلال الاجتماع، “بالتزام إيطاليا التاريخي تجاه البلدين، وأكد لمحاوريه دعم إيطاليا القوي والفعال للتنفيذ الكامل لاتفاق السلام ، سواء على المستوى الثنائي أو في مختلف المحافل الدولية والمتعددة الأطراف.”

وقال موافيرو إن “إيطاليا متحفزة وعلى أهبة لمرافقة النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة في إثيوبيا وإريتريا، عبر استراتيجية شاملة، تشمل الاستثمارات وأنشطة التعاون وبرامج التعليم والتدريب المهني، إضافة إلى تعزيز رأس المال البشري في الدولتين”.

وأشارت الخارجية الإيطالية إلى أنه “من أجل إجراء دراسة مستفيضة للآثار الإيجابية التي يمكن أن يحققها اتفاق السلام على المنطقة بأكملها ولإغتنام فرص جديدة ، أكد الوزير مافيرو دعوته لمحاوريه لحضور، والمشاركة بفاعلية، في مؤتمر إيطاليا-أفريقيا، الذي سينعقد في روما يوم 25 تشرين الأول/أكتوبر” القادم.