رئيس وزراء ايطاليا في زيارة لإثيوبيا وإريتريا الخميس والجمعة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- سيقوم رئيس الوزراء الايطالي، جوزيبي كونتي يومي الخميس والجمعة المقبلين بزيارة إلى إثيوبيا وإريتريا، وهي أول زيارة من نوعها لرئيس حكومة إيطاليا للدولتين بالقرن الافريقي منذ عدة سنوات، وتأتي بعد توقيع اتفاقية السلام التاريخية بين أديس أبابا وأسمرة الموقعة أواسط أيلول/سبتمبر المنصرم في جدة بالمملكة العربية السعودية.

 وتهدف الزيارة، بالدرجة الأولى، إلى دعم إتفاقية السلام الثنائية ودعم عمليات الإصلاح السياسي والاستقرار الاقتصادي بالدولتين الجارتين

وسيلتقي كونتبي خلال زيارته للدولتين كلا من نظيره الإثيوبي آبي أحمد علي والرئيس الإريتري أسياس أفورقي، قبل أيام من إنطلاق مؤتمر إيطاليا-أفريقيا في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

جدير بالذكر أن  وزير الخارجية الايطالي، إينزو موافيرو ميلانيزي، قد عقد نهاية الشهر الماضي على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إجتماعا مع نظيريه الاثيوبي، ورقينى قيبو  والإريتري، عثمان صالح.

وذكرت وزارة الخارجية الايطالية حينها أن الاجتماع “الودي والمسهب” جرى تنظيمه “لدعم إتفاقية السلام” و”يندرج في إطار العلاقات الممتازة لإيطاليا مع كلا البلدين”. كما نوه رئيس الدبلوماسية الايطالية  بأن السلام المحرز بين إثيوبيا وإريتريا هو “نتيجة كبيرة من شأنه أن يحدث آثارا إيجابية على المنطقة بأسرها” ويشكل “خطوة أساسية لتحقيق الاستقرار في ما يسمى القرن الإفريقي“.

كما ذكّر الوزير، خلال الاجتماع في نيويورك، “بالتزام إيطاليا التاريخي” تجاه البلدين، وأكد لمحاوريه “دعم إيطاليا القوي والفعال للتنفيذ الكامل لاتفاق السلام ، سواء على المستوى الثنائي أو في مختلف المحافل الدولية والمتعددة الأطراف.” وقال موافيرو إن “إيطاليا على إستعداد  لمرافقة النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة في إثيوبيا وإريتريا، عبر استراتيجية شاملة، تشمل الاستثمارات وأنشطة التعاون وبرامج التعليم والتدريب المهني، إضافة إلى تعزيز رأس المال البشري في الدولتين