وزير داخلية إيطاليا يوقِّع أمر طر إمام بتهمة الإرهاب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مقر وزارة الداخلية الإيطالية
قصر ڤيمينالي

روما – قال نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني “وقعت الآن أمر طرد إمام كان يحرض على الإرهاب الإسلامي في إيطاليا: فليعد الى بيته!”.

وقد عُلم من مصادر من وزارة الداخلية أن “أمر الطرد طبّق بحق المواطن المصري أحمد البدري البسيوني أبو علي”، والذي “كان قد عمد عام 2009 لمهاجمة السياسية اليمينية دانييلا سانتانكيه خلال مظاهرة شنتها ضد ارتداء البرقع من قبل النساء المسلمات”.

وذكرت المصادر ذاتها أن “أبو علي، من مواليد عام 1982، يعيش في إيطاليا منذ عام 2005، مقيم في ميلانو، ويحمل تصريح إقامة لأسباب تتعلق بعمل لدى جهة ما، صادر عن مقر شرطة عاصمة مقاطعة لومباردية”.

وقد علم من مصادر الداخلية أنه “وفقا للمحققين، فقد أظهر الرجل توجها دينيا راديكاليا متطرفا، اثبتته ملفات أجهزته الالكترونية، وأعرب عنه أيضا في بعض أماكن العبادة الإسلامية التي كان يمارس مهمة الإمام فيها”.

وخلصت المصادر الى القول إن “المواطن المصري كان على صلة ببعض الأشخاص الخطرين مثل محمد غامي، منفذ الهجوم على ثكنة سانتا باربارا في ميلانو”.