الخارجية الإيطالية لا يمكن تبرير عقوبة الإعدام بأي حال

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قالت وزارة الخارجية الإيطالية إنه بمناسبة اليوم العالمي والأوروبي لمناهضة عقوبة الإعدام، تكرر إيطاليا معارضتها الشديدة لهذه العقوبة التي لا يمكن تبريرها تحت أي ظرف من الظروف.

وأضافت الوزارة في بيان صدر عن مقرها، قصر (فارنيزينا)، أن “إيطاليا كانت دائماً في طليعة الترويج لدعم أوسع للقرار المتعلق بالوقف الاختياري العالمي لعقوبة الإعدام، والعمل على توسيع توافق الآراء في المجتمع الدولي، مع اتباع نهج شمولي”، في ظل “التزام شمل الشبكة الدبلوماسية بأكملها لعدة سنوات، وكذلك في الحوار المستمر مع المؤسسات والمجتمع المدني”.

وأشار البيان الى أنه “في هذا السياق، أنشأت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي فريق عمل مع ممثلي منظمات المجتمع المدني في تموز/يوليو 2014″، والذي “اجتمع مرة أخرى يوم أمس الأول بمقر الوزارة”، حيث “يعتزم تنسيق واتخاذ إجراءات إيطالية لزيادة الوعي لدى البلدان الأخرى دعما لقرار الأمم المتحدة بشأن إلغاء العقوبة عالميا”، والذي “سندعمه هذا العام في الجمعية العامة للأمم المتحدة”.

وذكر بيان (فارنيزينا) أنه، “علاوة على ذلك، تشجع إيطاليا وتشارك بفاعلية في الاجتماعات الدولية التي يتم فيها تناول مسألة عقوبة الإعدام”، واختتم بالقول إنه “بمناسبة انعقاد الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، شارك الوزير موافيرو ميلانيزي يوم 25 أيلول/سبتمبر في حدث رفيع المستوى، نظمته إيطاليا بالتعاون مع مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وشركاء آخرين، بهدف تعميق الصلة بين عقوبة الإعدام والفقر والحق في التمثيل القانوني”.