البابا يقبل استقالة رئيس أساقفة واشنطن إثر فضائح استغلال جنسي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الكاردينال دونالد ويرل

الفاتيكان – قال الكرسي الرسولي إن البابا فرنسيس وافق الإستقالة من ممارسة المهام الراعوية لأبرشية واشنطن التي قدمها الكاردينال دونالد ويرل.

وذكر بيان فاتيكاني الجمعة، أن “الكاردينال ويرل كان قد شُمل بالتحقيقات في فضيحة الاعتداءات الجنسية على الأطفال، بتهمة أنه غطى على كهنة أبرشيته في بيتسبرغ (شمال شرق الولايات المتحدة)، من مرتكبي الإساءات الجنسية ضد الأطفال”.

وكان رئيس أساقفة واشنطن إثر تلقيه طلبات متزايدة للاستقالة، للطريقة التي عالج بها حالات الاعتداء الجنسي، كتب رسالة إلى كهنة أبرشيته في 12 أيلول/سبتمبر الماضي، بأنه سيبحث إمكانية استقالته قريبا مع البابا فرنسيس.

وكتب ويرل أن “المسألة الآن تتعلق بكيفية البدء على نحو فعّال بمستوى جديد لإعادة تأهيل الضحايا الذين عانوا كثيرا وللمؤمنين الذين عُهد بهم لرعايتنا، وأصابهم عار هذه الأحداث الفظيعة، التي شككتهم بقدرة أسقفهم على ضمان القيادة اللازمة”، وأن “من الواضح أنه يجب أن يكون هناك قراراً من جهتي عاجلا أم آجلاً، وهو أمر أساس لتتمكن أبرشيتنا التي نحبها من أن تمضي قدمًا”.