إتحاد إيطالي: ثبات مؤشر الضيق الإجتماعي في شهر أيلول

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال إتحاد إيطالي إن مؤشر الضيق الاجتماعي بقي مستقراً في شهر أيلول/سبتمبر الماضي.

وأضاف اتحاد التجاريين الإيطاليين (كونفكوميرتشو)، في بيان الأربعاء، أن مؤشر البؤس توقف عند قيمة 17.4 نقطة تقريباً، ليبقى متماشياً مع الشهر السابق”. مبينا أن “الرقم الخاص بالشهر الماضي هو ملخص لتفاقم البطالة وتحجيم ديناميات الأسعار للسلع والخدمات الشرائية ذات التردد العالي”.

وذكر البيان أنه “في متوسط ا​لربع الثالث، توقف المؤشر عند حد الـ17.6″، وذلك “بانخفاض بحاصل أربعة أعشار النقطة مقارنة بالفترة الممتدة من نيسان/أبريل إلى حزيران/يونيو”.

وأوضح الإتحاد أن “المعطيات تُظهر جزءًا من سياق دوري أصبحت فيه علامات التباطؤ في النشاط الاقتصادي أكثر وضوحًا، مع احتمال حدوث آثار سلبية على توجهات التوظيف في الأشهر القادمة”، مبينا أنه “في شهر أيلول/سبتمبر، بلغ معدل البطالة الرسمي 10.1٪، أي بزيادة قدرها ثلاثة أعشار النقطة مقارنة بالشهر السابق، وبإنخفاض بمقدار 1.1 نقطة مقارنة بشهر أيلول/سبتمبر 2017”.

وأشار بيان (كونفكوميرتشو) الى أن “هذا الرقم هو ملخص لتراجع الوضع الاقتصادي بـ34 ألف موظف، وزيادة بمقدار 81 ألف شخص ممن يبحثون عن عمل”. وخلص الى القول إنه “على أساس سنوي، يتم تأكيد الاتجاه الإيجابي لسوق العمل بزيادة 287 ألف شخص، وانخفاض عدد العاطلين عن العمل بـ288 ألف شخص”.