متحدثة أوروبية: العمل يتسارع لتفعيل آلية الالتفاف على العقوبات الأمريكية ضد ايران

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مايا كوسيانيتش

بروكسل – أكدت المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، أن العمل يتسارع في أروقة المؤسسات والدول الأوروبية لتفعيل آلية الالتفاف على العقوبات الأمريكية التي أُعيد فرضها على إيران.

وكانت الولايات المتحدة قد أعادت فرض الحزمة الثانية من العقوبات ضد إيران الاثنين الماضي، والتي تطال بشكل خاص قطاع النفط والتحويلات المصرفية، وذلك كنتيجة لانسحاب واشنطن الأحادي الجانب من الاتفاق النووي الموقع بين 5+1 وايران 2015.

ويسعى الاتحاد، كما قالت مايا كوسيانيتش، صباح الأربعاء عبر العديد من المبادرات من أجل ضمان الحفاظ على الاتفاق النووي، “الذي يشكل تحدياً أمنياً بالنسبة لنا”، حسب كلامها.

وأكدت المتحدثة أن الإعلان عن تفعيل الآلية سيتم في وقت قريب، ما سيؤمن استمرار المبادلات التجارية والنفطية بين الاتحاد وايران رغم العقوبات الأمريكية.

ولا تبدو الآلية التي يجري الحديث عنها أوروبياً واضحة المعالم حتى الآن، ولكن الفكرة تتمحور أساساً حول إقامة نظام مقايضة النفط الايران بالبضائع الأوروبية.

كما عبر الاتحاد عن أسفه لقرار سويفت (نظام ضمان التحويلات المصرفية الدولي) قطع كافة الاتصالات مع إيران أثر العقوبات الأمريكية، مشيرة الى “أنه قرار يؤدي إلى حدوث اضطراب في حركة التحويلات المالية الدولية”، وفق كوسانيتش.

وأعادت المتحدثة التأكيد على تمسك الاتحاد بالاتفاق النووي الإيراني طالما قامت ايران بتنفيذ ما عليها بموجبه.

هذا ولم تعلق المتحدثة على قرار الولايات المتحدة الأمريكية منح بعض دول الاتحاد، إيطاليا واليونان، إعفاءات مؤقتة تستمر بموجبها روما وأثينا في شراء النفط الإيراني، مكتفية بالإشارة إلى وجود مشاورات على مستوى خبراء بين بروكسل وواشنطن، مبينة أن ذلك “لمزيد من الفهم المتبادل”، على حد قولها.