محافظ القدس ينقل الى القنصل الايطالي القلق الفلسطيني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القدس – حذر محافظ القدس عدنان غيث من “استمرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي في سياساتها التصعيدية وممارساتها بحق العاصمة الفلسطينية المحتلة القدس، وآخرها اقتحام مبنى محافظة ووزارة شؤون القدس والاعتداء على الموظفين وتحطيم ومصادرة محتوياتها واستدعاء موظفين للتحقيق والتهديد بالعمل في القدس”.

وقال غيث، خلال لقائه اليوم الاربعاء في مكتبه بضاحية البريد (شمال القدس) القنصل الإيطالي العام في القدس  فابيو سوكولوفيتش إن “الممارسات الاسرائيلية تتنافى والتفاهمات والاتفاقيات المبرمة بين منظمة التحرير الفلسطينية والحكومات الاسرائيلية المتعاقبة خاصة الحد من النشاطات الفلسطينية في مدينة القدس”.

ولفت الى “ضرورة عدم انجرار الرأي العام الدولي خلف سياسة الخداع والتضليل التي تمارسها سلطات الاحتلال ومن خلفها الادارة الامريكية ومحاولات الالتفاف على قرارات الشرعية الدولية والضغوطات  التي تمارسها على القيادة الفلسطينية لتطويعها”.

وكانت قوات كبيرة من الشرطة والشرطة والمخابرات الاسرائيلية اقتحمت الأحد مبنى محافظة ووزارة شؤون القدس وصادرت أجهزة حاسوب وملفات واستدعت موظفين للتحقيق.

ودعا غيث  الى “ضغط أكبر على سلطات الاحتلال وعدم التغاضي عن الانتهاكات المنافية للقانون الدولي والانساني والكف عن اعتباراسرائيل دولة فوق القانون”، موضحا أن “الحكومة الاسرائيلية وبدعم مطلق من الادارة الامريكية الحالية تؤجج من حدة التطرف وتهيء الامور نحو اشعال المنطقة في استغلال واضح للموقف العربي المضطرب والمنشغل بنفسه وتمرير مخططاتها بالسيطرة الكاملة على التراب الفلسطيني”.

ودعا الى “ضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني والعمل على ترتيب مؤتمر دولي يؤكد على قرارات الشرعية الدولية واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية مستعرضا الاوضاع الصعبة التي يعيشها المقدسيون في شتى المجالات لافتا الى الاستهداف المباشر لابناء الشعب الفلسطيني واهل العاصمة المحتلة في محاولة لتهويدها وسلخها عن جذورها العربية الاسلامية والمسيحية”.

بدوره  أكد القنصل الايطالي العام على موقف بلاده “الداعم لحل الدولتين والقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية وفق ما نصت عليه الشرعية الدولية القرارات الدولية”.