خبير سياسي بلجيكي: سيعاد انتخاب ترامب 2020 لغياب معارض حقيقي

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

بروكسل – رأى الباحث السياسي والخبير الاقتصادي البلجيكي برينو كولمان، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يخسر رهانه تماماً رغم نجاح الديمقراطيين في “انتزاع” مجلس الشيوخ لجانبهم.

وكان كولمان، يعلق في تصريحات الأربعاء على نتائج انتخابات التجديد النصفي في الولايات المتحدة الأمريكية، التي رآها العالم بمثابة استفتاء على الرئيس دونالد ترامب، وأظهرت نتائجها اكتساح الديمقراطيين لمجلس النواب، مقابلة احتفاظ الجمهوريين بالأغلبية في مجلس الشيوخ.

ويعتقد كولمان أن المهم في الولايات المتحدة هو مجلس الشيوخ، الذي يضم 100 عضو، أي عضوين لكل ولاية أمريكية، وهم من يشكل عامل الاستقرار للنظام.

واستبعد الخبير البلجيكي إمكانية عزل ضد ترامب، إذ سيأخذ الديمقراطيون بعين الاعتبار خطر دعوة ترامب مناصريه للنزول إلى الشارع مع سلاحهم، مـ”ما قد يؤدي إلى شغب وعنف غير منضبطين، وما يعني أن ترامب سيكمل تفويضه حتى 2020″، كما قال.

وقد أظهرت انتخابات التجديد النصفي، كما يرى كولمان عمق انقسام المجتمع الأمريكي، حيث توجد جراح بين شرائح المجتمع لم تندمل بعد.

ولم ينجح الديمقراطيون، برأي الباحث البلجيكي، في تقديم “قائد” يستطيع أن يكون معارضاً قوياً لترامب في الانتخابات الرئاسية القادمة، الأمر الذي يعزز القناعة بأن ترامب سيرى نفسه رئيساً للولايات المتحدة لفترة إضافية ما بعد 2020.

هذا وقد سجل الاقتصاد الأمريكي نمواً ملحوظاً بنسبة 4% خلال الربع الثاني من العام الحالي، مع انخفاض شديد بمعدلات البطالة التي لم تعد تتجاوز نسبة 3.9%، مستدركا “لكن هذه النتائج على إيجابيها تخفي حقيقة أكثر تعقيداً، فالطبقة الوسطى أصبحت أكثر فقراً، وهناك خوف من الكساد العام القادم، وبالإضافة تصاعد الدين العام” كما يقول كولمان.

لكن كولمان لفت الى أن التعافي الأمريكي لم يأت بفضل إجراءات ترامب، بل بسبب جهود سلفه الرئيس أوباما، الذي تعامل مع الأزمة الاقتصادية وتداعياتها بالشكل الصحيح.