مفوض أوروبي: الآفاق الاقتصادية ستتأثر سلباً بالأجواء الجيوسياسية المضطربة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
بيير موسكوفيتشي

بروكسل – عبر المفوض الأوروبي بيير موسكوفيتشي، عن قناعته بأن الأجواء الجيوسياسية الدولية المضطربة قد تؤثر سلباً على الاقتصاد الأوروبي خلال الفترة القادمة.

وكان موسكوفيتشي يتحدث اليوم خلال مؤتمر صحفي عقده في بروكسل لعرض التوقعات الاقتصادية للخريف، التي تقدمها المفوضية بشكل فصلي، حيث أكد أن الوضع الاقتصادي الأوروبي يسير في الاتجاه الصحيح، ولكن الأجواء الدولية تلقي بظلال قاتمة.

وتشير المفوضية في توقعاتها إلى أن عجز الموازنة العام في الدول الأعضاء يبقى تحت السيطرة ولن يتجاوز معدل 1% من الناتج القومي المحلي للدول، في حين انخفض معدل البطالة إلى مستوى ما قبل الأزمة، وكذلك تميل الديون العامة للانخفاض.

وتشير التوقعات الى أن معدل التضخم المالي سيظل مستقراً خلال العام الحالي وألا يتجاوز الـ1.8%.

ومن هذه المخاطر تحدث المفوض عن الحوافز المالية الداعمة للتقلبات الدورية في الولايات المتحدة الأمريكية والتي قد تؤدي إلى ارتفاع أسعار الفائدة بشكل أسرع من المتوقع، ما سيكون له انعكاسات سلبية خارج الحدود، خاصة في أسواق الدول الناشئة.

ومن الممكن أن يعاني الاتحاد الأوروبي من تفاقم التوترات في الأسواق المالية، نظراً لارتباطاته التجارية الوثيقة مع دول العالم.

ولفت المفوض النظر إلى مخاطر ارتفاع توتر العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، مبينا أن “هذا الأمر قد يؤثر على الاتحاد الأوروبي”، حسب كلامه.

وحذر موسكوفيتشي من “مغبة ارتفاع الدين العام في بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، على الرغم من الميل العام للانخفاض”، مضيفاً أن “من تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد (بريكست) تظل من أهم الأخطار المحدقة به”، أي الاتحاد الأوروبي دائما.