الشرطة الإسرائيلية توصي بتقديم لوائح اتهام بالفساد ضد 6 مسؤولين سابقين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القدس – أوصت الشرطة الإسرائيلية بتقديم لوائح إتهام بالفساد ضد 6 مسؤولين إسرائيليين سابقين بينهم مقربين من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية في بيان الخميس، “أنهاء التحقيق في 3 آلاف قضية، وتم تشكيل قاعدة أدلة ضد 6 ضباط كبار في الجيش الإسرائيلي ووزراء سابقين ومحامين، للاحتيال وخيانة الأمانة والثقة والتآمر لارتكاب جريمة وغيرها من المخالفات”.

وأضافت أن “القضية تتعلق بمناقصة مرتبطة بشراء غواصات وسفن من شركة ألمانية، حيث تم خلالها قبول الرشاوى وتضارب لمصالح”.

وأشارت الشرطة الى انه “أثناء إجراء التحقيق وجمع الأدلة، تم اكتشاف خلل فيما يتعلق بالترتيبات الإدارية بين مختلف الأقسام، فيما يتعلق بالأعمال التجارية والأعمال الخاصة، في جميع الأمور المتعلقة بالأمن والاستحواذ الاستراتيجي على دولة إسرائيل”.

وقالت “تتطلب هذه العيوب الإصلاح والاستفادة من ما حدث، من أجل تحسين وتبسيط إجراءات المشتريات الأمنية في دولة إسرائيل وحمايتها من المصالح الأجنبية والتأثيرات غير السليمة من منظور تطلعي. وتعتزم الشرطة الاتصال بالسلطات المعنية وتقديم هذه الاستنتاجات”.

وأهم المسؤولين هو المحامي دافيد شيمرون، المقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حيث يشتبه فيه بلعب دور الوسيط لتلقي الرشوة والحصول على شيء عن طريق الاحتيال في ظروف مشددة وغسل الأموال.

كما أوصت الشرطة بتقديم لائحة إتهام ضد الوزير السابق اليعزر مودي زانبرغ وقائد سلاح البحرية السابق اليعزر تشيني ماروم بشبهة الرشوة والاحتيال وإساءة الائتمان.

كما اوصت بتقديم دافيد شاران المسؤول السابق في ديوان رئاسة الوزراء بشبهة الغش والاحتيال وإساءة الائتمان والتآمر على ارتكاب جريمة وغسل الأموال ومخالفات تتعلق بقانون تمويل الأحزاب والانتخابات.

واوصت الشرطة بإدانة القائدين السابقين في الجيش الاسرائيلي أفريئل بار يوسف وشايكه بروش بتهمة ارتكاب مخالفات الغش والاحتيال وإساءة الائتمان والتآمر على ارتكاب الجريمة. كما يشتبه في بروش بتبييض الأموال وإصدار الفواتيرالمزورة.

واشارت الشرطة الى انه فيما يخص المحامي يتسحاك مولخو، القريب من عائلة رئيس الوزراء نتنياهو، فإنها  لا توصي الشرطة بتقديمه الى المحاكمة لعدم توفر ما يكفي من أدلة بحقه.