وزير الداخلية الايطالي: ثلاثة أعوام كافية للكشف عن قتلة ريجيني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- رأى نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية الايطالي، ماتيو سالفيني أن مرور “ثلاثة أعوام” على قضية طالب الدكتوراه، جوليو ريجيني، في القاهرة، تعتبر كافية للكشف عن ملابسات مقتله، مشدداً في ذات الوقت على الرغبة في الحفاظ على العلاقات الثنائية بين روما والقاهرة.

وقال سالفيني، بعد ختام حدث في كنيسة (سان جوفاني إن لاتيرانو) اليوم الثلاثاء،  “انتظرنا ثلاث سنوات: نحن نريد الحفاظ على علاقات جيدة مع مصر، وأنا أفعل كل شيء من أجل علاقات اقتصادية وثقافية وتجارية واجتماعية جيدة مع دولة صديقة، ولكن كإيطالي وكأب أنتظر أسماء المذنبين، لأن ثلاثة سنوات تبدو كافية لي” لإماطة اللثام عن قضية مقتل ريجيني، الذي عثرت السلطات في القاهرة على جثته وعليها آثار تعذيب مطلع شباط/فبراير 2016 بعد أيام من إختفائه.