إيطاليا: طرد مواطن مغربي بتهمة الترويج للإرهاب على الإنترنت

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مقر وزارة الداخلية الإيطالية
قصر ڤيمينالي

روما – أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية طرد مواطن مغربي من البلاد بتهمة ممارسة “الدعاية الجهادية على شبكة الإنترنت وإقامة صداقات مع مقاتلين أجانب في مناطق النزاعات بسورية والعراق”.

وأضافت الداخلية في بيان الثلاثاء أنه “للأسباب السالفة الذكر ولثبوت الانجراف نحو بيئات التطرف الإسلامي، تم ترحيل المهاجر المغربي البالغ من العمر 25 عاماً، والمقيم بشكل غير نظامي على التراب الإيطالي”، وذلك “لإعتباره يشكل خطراً على أمن الدولة”.

وأوضحت مذكرة قصر (فيمينالي) أن “المغربي كان قد صدر بحقه أمراً من مديرية شرطة تراباني (جنوب) منذ عام 2016 بمغادرة التراب الوطني”، إلا أن “الرجل لم يمتثل للأمر أبداً”. وأشارت المذكرة الى أنه “في آذار/مارس 2018، أفادت معلوماتنا الاستخباراتية عن ممارسته أنشطة دعوى ومراقبة”، وأنه “في غضون ذلك، تقدم أيضاً بطلب للجوء، رُفض لاحقا من قبل اللجنة الإقليمية المختصة”.

وخلص بيان الداخلية الى القول إنه “نتيجة لعدم منحه حق الحماية الإنسانية، تمت مرافقة الرجل إلى مركز تحديد الهوية والطرد في تورينو (شمال)”، الذي “أعيد منه إلى الدار البيضاء”، وأنه “بهذا يرتفع عدد حالات الطرد إلى 354 لأسباب تتعلق بأمن الدولة اعتبارا من كانون الثاني/يناير 2015 إلى اليوم، 117 منها نفِّذت عام 2018”.