ستولتنبرغ: ندعم جهود أوروبا لتقوية دفاعها ما دامت لا تنافس ناتو

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
يانس ستولتنبرغ

بروكسل – وصف الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) بـ” الهامة والمفيدة” الجهود المبذولة من قبل الاتحاد الأوروبي لدعم قدراته الدفاعية الخاصة.

وأوضح يانس ستولتنبرغ، في مؤتمر صحفي عقده اليوم في بروكسل في ختام اجتماعات وزراء خارجية الحلف التي استمرت يومين، أن تعزيز الدفاع الأوروبي سيكون مفيداً لناتو، إذ أن حوالي 90% من مواطني دول الاتحاد يعيشون في دولة تنتمي للحلف.

ولكن ستولتنبرغ أكد على وجود تعاون غير مسبوق بين الحلف والاتحاد الأوروبي في مجالات متعددة منها الدفاع، وقال “نحن سنستمر في دعم الدفاع الأوروبي طالما أنه لن ينافسنا”.

وتطرق الأمين العام لناتو إلى مناقشات رؤساء دبلوماسية دول الحلف حول أفغانستان، مؤكداً على استمرار دعم كافة الحلفاء لعملية سياسية تتمتع بالصدقية في هذا البلد.

وناشد المسؤول الأطلسي كافة دول الجوار مثل روسيا وباكستان وإيران لعب دور إيجابي في تعزيز تحول أفغانستان لمرحلة السلام،  منوها بأن “أي عملية تفاوض موازية لن تفيد إلا في زيادة العنف وعدم الاستقرار”، على حد قوله.

وتوجه ستولتنبرغ بالكلام إلى الحركات المتمردة في أفغانستان وخاصة طالبان، مطالباً إياها بالانخراط في مفاوضات السلام.

وحول تزايد العنف في أفغانستان، أقر الأمين العام لناتو بأن دول الحلف تشعر بالقلق تجاه ما يجري وما تكبدته القوى الأمنية الأفغانية من خسائر، ولكنه ألمح أن الأمر مرده إلى رغبة الأطراف بتحقيق مكاسب على الأرض قبل الدخول في التفاوض.

وتتواجد في أفغانستان حالياً بعثة غير قتالية تابعة لناتو مهمتها توجيه النصح والإرشاد ومساعدة القوات الأمنية والجيش على ضبط الأمن والحفاظ على الاستقرار في البلاد.

كما بحث وزراء خارجية الحلف التهديدات الروسية لأوكرانيا وخاصة التوتر في بحر أزوف، وانتهاكات موسكو لمعاهدة القوى النووية المتوسطة المدى، وكذلك تعزيز دور ناتو في محاربة الإرهاب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.