موافيرو: منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تلتزم بتقليص تشتت السياسة الخارجية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

ميلانو – أكد وزير الخارجية الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيزي أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تلتزم بتقليص التشتت في السياسة الخارجية.

وفي كلمته الافتتاحية للمجلس الوزاري الـ25 لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، الملتئم في ميلانو الخميس، أضاف الوزير ميلانيزي أن “المنظمة تأسست عام 1975 ورات النور في عصر مختلف تماما في مجال العلاقات الدولية، لكنها تتمسك بآنيّة قوية”. ففي “عصر تشتت العلاقات الدولية الكبرى، لدينا فرصة لإظهار كيف أن هذه المنظمة يمكنها أن تكون مثالا جيدا، في مجال عمل الدبلوماسية الدولية، البالية للغاية اليوم”.

وأشار موافيرو، وهو الرئيس الدوري لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، إلى أن “بإمكاننا أن نُظهر أن تجزئة للسياسة الخارجية والانقسامات يمكن تجميعها بشكل متمدن وتعاوني”، وهذا “ينبغي أن يكون الروح المشتركة للنظر إلى المستقبل بطريقة أكثر إيجابية أيضا”.

وتابع “في فترة تعود فيها المخاوف القديمة، وفي عصر غير سهل كهذا الذي نشهده، يمكن لاستقرار طاولة حوار مثل هذه أن يساعد في إعادة ضبط الإضطرابات المفرطة ومنع الصراعات”.

وأوضح ميلانيزي أن “الـ(OSCE) يمكنه العمل معا بشكل أوثق لمكافحة انتشار الجريمة المنظمة الدولية، تعزيز الأمن السيبراني، مكافحة الإرهاب الدولي والقضاء على الفساد”، وأن “علينا توحيد جهودنا لمكافحة هذه الآفة التي تشملنا جميعا”.

كما شدد وزير الخارجية الإيطالي على “الحاجة إلى بذل مزيد من الجهود لحماية سيادة القانون والتعددية وحرية الصحافة والفئات الأضعف من السكان أيضا، فضلا عن حماية البعد المناخي والبيئي”.

وخلص رئيس الدبلوماسية الإيطالية الى القول إن “علينا التطلع إلى عناصر التنمية المستدامة لمجتمعاتنا، والتي تهدف إلى النمو والى القضايا الاجتماعية والبيئية أيضا”.