نتنياهو: عملية درع الشمال لا تزال في مراحلها الاولى

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القدس-قال رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو إن عملية (درع الشمال) “لا تزال في مراحلها الأولية ولكن في ختامها سيزول سلاح الأنفاق الذي بذل حزب الله جهودا جبارة على تطويره ولن يكون فعالا”.

وقد إلتقى نتنياهو صباح اليوم السفراء الأجانب المعتمدين لدى إسرائيل حيث أطلعهم على حيثيات (درع الشمال)،  مشيرا الى “اعتزام حزب الله استخدام تلك الأنفاق ضد إسرائيل”، التي “تشكل نموذجا واحدا للعدوان الإيراني في المنطقة”.

وطلب نتنياهو من السفراء الأجانب “أن يدينوا خرق السيادة الإسرائيلية وأن ينضموا إلى المطالبة بفرض عقوبات مشددة على حزب الله”.

وقال نتنياهو للسفراء: “نجرد أعداءنا من سلاح الأنفاق بشكل ممنهج وحازم ونفعل ذلك لحماس ولحزب الله وسنتحرك وفق الحاجة. من يعتدي علينا يعرض حياته للخطر. حزب الله يعلم ذلك وحماس تعلم ذلك أيضا”.

واضاف، وفق مكتبه، “قلت للسفراء إنه يجب عليهم أن يدينوا بشكل لا لبس فيه هذا العدوان الذي تمارسه إيران ومنظمتا حزب الله وحماس وبطبيعة الحال عليهم أيضا تشديد العقوبات على هذه الأطراف”.

وتابع “إسرائيل تتوقع أن تتم إدانة حزب الله بشكل لا لبس فيه وأنه ستفرض عليه عقوبات إضافية. كما نتوقع أنه ستكون هناك إدانة للحكومة اللبنانية وأن يطالب منها أن تتوقف عن سماحها باستخدام أراضيها لشن مثل هذه الاعتداءات على إسرائيل”.

ولفت نتنياهو الى انه “سيتم طرح ذلك في الجلسة القادمة لمجلس الأمن وفقا للمطالب الإسرائيلية”، وقال “هذه خطوة دبلوماسية مهمة تكمل جهودنا العملياتية والهندسية التي تسعى إلى تجريد حزب الله وإيران من سلاح الأنفاق”.