المفوضية الأوروبية “أخذت علماً” بقرار تعليق أنشطة سفينة أكواريوس

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
السفينة (أكواريس)

بروكسل – أكدت المفوضية الأوروبية أنها أخذت علماً بقرار منظمة (أطباء بلا حدود) تعليق أنشطة سفينة أكواريوس في مجال البحث والإنقاذ في البحر الأبيض المتوسط.

ونوهت المفوضية إلى أن المنظمات غير الحكومية لعبت دوراً هاماً في مجال عمليات البحث والإنقاذ في المتوسط، “ولكن الاتحاد الأوروبي مصمم على العمل من أجل وقف أنشطة المهربين والقضاء على ظاهرة تجارة البشر”، حسب كلام المتحدثة باسمها مينا أندرييفا.

وفي السياق نفسه، أكدت المفوضية أنها على وعي وعلم بازدياد عدد وفيات المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط هذا العام والذي ناهز الألفين.

ولكن الجهاز التنفيذي الأوروبي لم ييربط بين ازدياد أعداد الوفيات في المتوسط وتراجع عمليات البحث والإنقاذ سواء كان ذلك بفعل التضييق على سفن المنظمات غير الحكومية أو عدم رغبة الأوروبيين بالتحرك للقيام بهذه المهمة,

وكانت العديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وعلى رأسها إيطاليا قد اتهمت المنظمات غير الحكومية بممارسة نشاط يساهم في تشجيع المهاجرين على ركوب البحر والتحرك نحو أوروبا. كما تم توجيه التهم لبعض المنظمات بـ”التواطؤ” مع المهربين.