وزيرة الدفاع الإيطالية: دُحر داعش تقريبا لكن تهديده لم ينته بعد

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إليزابيتا ترينتا

روما – قالت وزيرة الدفاع الإيطالية إليزابيتا ترينتا إن تنظيم (داعش) هُزِم عسكريًا تقريبًا لكنه يتكيّف مع الأوضاع ولم ينتهِ تهديده بعد.

وكتبت ترينتا على صفحتها بموقع (فيسبوك) للتواصل الإجتماعي، التي شاركت في كندا أمس باجتماع دول التحالف المناهض لـ(داعش)، أن التحالف “نجح في تحقيق ضربة كبيرة وإلحاق الهزيمة العسكرية للتنظيم في سورية والعراق”.

وأشارت الوزيرة إلى أن “إيطاليا ساهمت بجهود الائتلاف بشكل رئيسي من خلال تدريب قوات الأمن في كردستان والعراق”، أي في أربيل وبغداد، “وتوفير إمكانيات هامة لأجهزة المخابرات العسكرية في المراقبة والاستطلاع والحركة الجوية أيضا”، وأضافت أنه “لا تزال في سورية اليوم مناطق يجب تحريرها”، أما “في العراق، مع وجود حكومة جديدة أيضًا، نحن ننتقل إلى مرحلة الاستقرار”.

وتابعت وزيرة الدفاع “أشرت في مداخلتي الى أنه إزاء تغيّر التهديد، من الضروري تكييف نشاط الائتلاف أيضا”، وعلى وجه الخصوص “بهدف تعزيز التقدم والحفاظ على تماسك التحالف”. وأكدت على “ضرورة الإبقاء على أفضل الممارسات التي وضعناها لحد الآن”، والمتمثلة بـ”المحافظة على نهج المشاركة بين الوكالات، تعزيز تبادل المعلومات والاستخبارات، والاستفادة القصوى من المشاورات بين الدول على المستوى السياسي – العسكري، لتكييف موقف واستراتيجية التحالف مع تغيّر التهديدات”.

وخلصت الوزيرة ترينتا الى القول إن “مكافحة الإرهاب تظل أولوية مطلقة وسنواصل العمل يوما بعد يوم من أجل الأمن الجماعي لبلادنا”.