مساعدات أوروبية للاجئين السوريين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل

بروكسل – أقر صندوق الائتمان الأوروبي، المخصص للتعامل مع آثار الأزمة السورية، مبلغ 122 مليون يورو لدعم مشاريع تتعلق بتوفير خدمات صحية وفرص تعليم وعمل للاجئين السوريين في كل من تركيا والعراق والأردن.

ويرفع المبلغ الجديد قيمة الأموال التي ضخها الصندوق لصالح اللاجئين والمجموعات المضيفة لهم في البلدان المجاورة لسورية إلى 1,6 مليار يورو، حيث تم تمويل 55 مشروعاً مختلفاً في مجالات الصحة والتعليم والبنى التحتية الأساسية حتى الآن,

وسيتم تخصيص 83 مليون يورو من الحزمة الجديدة لدعم مشاريع تتعلق بتنمية التراث الثقافي وتوفير التعليم العالي للاجئين السوريين وأبناء التجمعات السكانية المضيفة لهم في الأردن.

وجاء في بيان المفوضية الصادر اليوم بهذا الشأن، أن شريحة أخرى من المبلغ تُقدر بـ27 مليون يورو ستساهم في توفير فرص عمل في القطاع الزراعي من خلال قروض صغيرة للسوريين اللاجئين في تركيا، مع التركيز على الشريحة الأضعف منهم.

أما المبلغ المتبقي، فسوف يذهب لصالح مشاريع تعنى برعاية الأم والطفل وتُوجه لصالح السوريين المتواجدين في العراق وللمجتمعات التي تستضيفهم.

إلى ذلك، تعهدت المفوضية الأوروبية بتقديم مبلغ يصل إلى 220 مليون يورو للصندوق عام 2019 في إشارة إلى تصميمها على الاستمرار في تقديم الدعم للاجئين السوريين والتعامل مع الآثار السلبية للأزمة السورية المستمرة منذ أكثر من سبع سنوات.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أسس الصندوق الائتماني لصالح سورية في نهاية 2014، لتوفير آلية مالية تسمح لجميع الأطراف الأوروبية والإقليمية والدولية من دول وهيئات ومؤسسات المساهمة في توفير مساعدات مالية وتمويل مشاريع لتحسين حياة اللاجئين السوريين في بلدان الجوار.

وتولي المفوضية اهتماماً خاصاً لدعم المجموعات السكانية التي استضافت اللاجئين السوريين والتي تعاني بدورها من عدم توفر الإمكانيات والبنى التحتية الملائمة.