الاتحاد الأوروبي: انطلاق مشاريع بإطار التحالف مع أفريقيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

فيينا – بروكسل – أعاد الاتحاد الأوروبي التأكيد على طموحه إقامة شراكة حقيقية وعادلة ومستدامة مع الدول الأفريقية.

جاء هذا الموقف على لسان رئيس المفوضية جان كلود يونكر، أثناء جلسات الحوار العالي المستوى بين أوروبا وأفريقيا والذي تستضيفه اليوم النمسا بوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي.

وأشار يونكر إلى أن التحالف الأوروبي – الأفريقي، الذي لم يمض على إطلاقه أكثر من ثلاثة أشهر، بدأ ببلورة مشاريع اقتصادية و تجارية مشتركة بين القارتين تهدف إلى تكثيف الاستثمار وتعزيز النمو.

ويريد الاتحاد الأوروبي مساعدة المسؤولين في الدول الأفريقية على توفير مناخ ملائم لجذب الاستثمارات الأوروبية إلى أفريقيا على مدى السنوات الخمس القادمة، وأعلن يونكر أنه “اتخذنا بالفعل سلسلة من الإجراءات تفيد في التقدم نحو الهدف”.

ومن ضمن المشاريع التي تم إقرارها اليوم تقديم ضمانات أوروبية للاستثمارات الخارجية القادمة إلى أفريقيا بقيمة 75 مليون يورو، من المتوقع أن تفيد في اجتذاب استثمارات تصل إلى 750 مليون يورو لأصحاب المشاريع في دول جنوب الصحراء.

كما ستساهم المبالغ الأوروبية في ضمان قروض بشروط ميسرة لصالح المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في العديد من الدول الأفريقية، ” نأمل خلق 800 ألف فرصة عمل خاصة للمجموعات الأكثر احتياجاً وللنساء”، حسب بيان المفوضية.

كما قرر الاتحاد تأسيس صندوق جديد بقيمة 45 مليون يورو لدعم المشاريع الزراعية ومساعدة 700 ألف أسرة في المناطق الريفية في دول متعددة من دول جنوب الصحراء.

ويريد الاتحاد الأوروبي توسيع الاستثمار في أفريقيا في مجالات الطاقة والتعليم والصحة والزراعة والتجارة والبنى التحتية أملاً في تحسين ظروف حياة الناس وردعهم عن التفكير في الهجرة إلى أوروبا.

ويأمل الأوروبيون أن يتمكنوا من ضخ استثمارات في أفريقيا تتراوح ما بين 300 و350 مليون يورو سنوياً في الفترة ما بين 2018-2020.

كما يريد الأوروبيون الانخراط بحوار سياسي وأمني مع جيرانهم الأفارقة لتعزيز العمل المشترك لمواجهة تحديات متعددة مثل محاربة الإرهاب والجريمة المنظمة، والهجرة وضبط الحدود.