السفير الإيطالي في الدوحة: كأس العالم 2022 فخر لقطر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
پاسكوالي سالتزانو

الدوحة – قال السفير الإيطالي في قطر، پاسكوالي سالتزانو، إن “قطر ركزت بشكل كبير على نجاح التحدي الكبير المتمثل ببطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم”، مبينا أن “إمارة صغيرة وغنية مثلها، فخورة جداً باستضافة حدث دولي كهذا، يُقام لأول مرة في دولة عربية”.

وفي معرض حديثه خلال مقابلة مع وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، عن بطولة كأس العالم التي ستقام نهائياتها يوم 18 كانون الأول/ديسمبر بعد أربع سنوات تماما، والتي تتزامن مع اليوم الوطني لقطر، أضاف سالتزانو أن “حكومة الدوحة خصصت حوالي 200 مليار دولار لنهائيات كأس العالم عام 2022″، لكن “التحدي لا يقتصر على بناء البنية التحتية اللازمة لاستضافة الحدث”.

وذكر أن “في الدوحة، هناك وعي بالحاجة أيضا إلى تهيئة الظروف اللازمة لاستقبال المجتمع، حشداً من المشجعين، سيكون في العدد والسلوكيات، كبيراً جداً ومتنوعاً ثقافياً”، لكن “هذا التحدي لا يخيف، حيث تعمل الحكومة لأجله منذ بعض الوقت مع الجمعيات الدولية المعنية بحماية حقوق الإنسان”.

وأشار الدبلوماسي الإيطالي الى أنه “في الآونة الأخيرة، تم اعتماد تشريع جديد بخصوص العمل في قطر، اعتبرته منظمة العمل الدولية (ILO) خطوة مهمة إلى الأمام في عملية الإصلاح التي أطلقتها البلاد”، مبينا أن “التدابير الجديدة التي دخلت حيّز التنفيذ، توفر حماية أكبر للعمال المهاجرين وتمثل استجابة ملموسة لحماية الحقوق الأساسية”.

ولفت السفير لدى الدوحة الى أن “الأعمال التحضيرية لبطولة كأس العالم تجري بوتيرة سريعة، وتغطي جميع أنواع البنية التحتية، من طرق الربط إلى الجسور، مرورا بالموانئ، خطوط مترو الأنفاق، بل والأبنية المدنية ومحلات الإقامة أيضاً”. واختتم بالقول “من الواضح أن التركيز الرئيسي هو على الملاعب الجديدة التي تم تصميمها من قبل أفضل المعماريين الدوليين كأعمال فريدة من نوعها”.